قيمة زكاة الفطر في السعودية

كم قيمة زكاة الفطر في السعودية؟ وما أفضل وقت لإخراجها؟ زكاة الفطر من أنواع الزكاة التي فرضها الله على المسلمين عند انتهاء شهر رمضان، ولها وقت محدد، كما أنها تخرج لفئة معينة من الناس، وهي عبادة فرضها الله لتطهير الصائم، ومُساعدة الآخرين، ولها مقدار مُعين لإخراجها يختلف كل عام عن الذي سبقه، والذي تُحدده الدولة بسبب اختلاف سعر المواد في كل دولة، ويمكن معرفة مقدارها في السعودية لعام 2022 من خلال موقع الملك.

قيمة زكاة الفطر في السعودية

زكاة الفطر تجب على كل مسلم، فيجب أن يخرجها الفرد عن نفسه، وأهله الذين تلزمهم نفقته، وتُقدر بصاع من غالب قوت البلد المقيم فيه، سواء كان تمر، أو شعير، أو أرز، أو غيرهم، لحديث أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه- قال:

“كنا نخرج زكاة الفطر إذ كان فينا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- صاعًا من طعام، أو صاعًا من تمر، أو صاعًا من شعير، أو صاعًا من زبيب، أو صاعًا من أقط، فلم نزل كذلك حتى قَدِم معاويةُ المدينةَ، فقال: إني لأرى مُدَّيْن من سمراء الشام يَعدِل صاعًا من تمر، فأخذ الناس بذلك، قال أبو سعيد: فلا أزال أُخرِجُه كما كنتُ أخرجه”.

يختلف من دولة لأخرى بسبب اختلاف سعر الوز والقمح من دولة إلى أخرى، وقامت هيئة العلماء المسلمين في السعودية بتحديد قيمة زكاة الفطر في السعودية الواجب إخراجها عام 1443 هجريًا – 2022 ميلاديًا وهي ثلاثة كيلوجرام من غالب قوت البلد، والتي تُقدر بحوالي 25 ريال سعودي للفرد.

تُخرج فجر العيد قبل أداء الصلاة، كما حددت موعد قدوم عيد الفطر في هذا العام والذي يكون موافق ليوم 1 شوال عام 1443 هجريًا، 2 مايو 2022 ميلاديًا.

اقرأ أيضًا: دعاء مجرب للزواج في أسبوع

طرق دفع الزكاة في السعودية

قامت المملكة العربية السعودية بإطلاق بعض المواقع الإلكترونية لتسهيل دفع الزكاة للمواطنين السعوديين، والتي يمكن من خلالها توصيل الزكاة إلى من يستحقها في وقت إخراج الزكاة المُحدد دون التأخر في الدفع أو حدوث أي مشاكل.

بعد أن كان إخراج الزكاة يحتاج إلى وقت وجهد بسبب الخروج إلى الأسواق وشراء المواد التي يتم إخراج الزكاة منها والبحث عن المستحقين، والذهاب إلى توزيعها، لذا تُعتبر تلك المواقع لها دور كبير في تسهيل إخراج الزكاة، ومنها:

1- منصة إحسان لدفع زكاة الفطر

قيمة زكاة الفطر في السعودية

تُعتبر منصة “إحسان” أحد المواقع التي تُساهم في إخراج الزكاة عن المواطنين السعوديين، في الوقت المناسب لها لمستحقيها، ويمكن ذلك من خلال الخطوات الآتية:

  1. تسجيل الدخول إلى موقع إحسان، من هُنا.
  2. كتابة الاسم وكلمة المرور في المكان الخاص بهما، وتسجيل رقم الهاتف.
  3. سيتم إرسال رسالة إلى الرقم المُسجل به، تحتوي على “كود التحقق”.
  4. إدخال الكود في المكان المخصص، والضغط على “تسجيل الدخول”.
  5. الضغط على “دفع الزكاة”.
  6. كتابة المكان الذي ترغب في إخراج الزكاة بِه، وكتابة عدد الأفراد الذين ترغب في إخراج الزكاة عنهم.
  7. الضغط على “أخرج الزكاة”، وكتابة البيانات الخاصة بالدفع وكلمة مرور البطاقة.
  8. النقر على زر “إتمام العملية”، وبهذا تكون انتهيت من الخطوات اللازمة وسيتم إخراج قيمة زكاة الفطر في السعودية من خلال الموقع.

2- موقع زكاتي

قيمة زكاة الفطر في السعودية

يمكن إخراج زكاة الفطر من خلال موقع زكاتي من خلال اِتباع الخطوات التالية:

  1. الدخول إلى الموقع، ويمكن الوصول إليه من هُنا.
  2. تسجيل المبلغ المقدر إخراجه للزكاة، وهو حوالي 25 ريال.
  3. الضغط على زر “دفع الزكاة”.
  4. تسجيل البيانات والمعلومات الشخصية المطلوبة.
  5. اختيار طريقة التي ترغب دفع الزكاة بها، ثم كتابة قيمة زكاة الفطر في السعودية، وتسجيل رقم الهاتف.
  6. الموافقة على جميع الأحكام والشروط الخاصة بالموقع، ثم الضغط على “موافق”.
  7. بعد الانتهاء من الخطوات السابقة، يتم الضغط على زر “إرسال كود التفعيل”.
  8. ستصلك رسالة تحتوي على كود التفعيل على الرقم الذي قمت بالتسجيل على الموقع من خلاله.
  9. بعد تسجيل كود التفعيل في المكان الخاص به، سيتم إخراج الزكاة من خلال الموقع.

3- منصة تبرع

قيمة زكاة الفطر في السعودية

من المواقع التي يمكن من خلالها إخراج الزكاة في السعودية، عن طريق اِتباع بعض الخطوات وهي:

  1. الدخول على المنصة من هُنا.
  2. الضغط على “تصفح الفرص” من خلال الصفحة الرئيسية للمنصة.
  3. اختيار “زكاة الفطر”، وكتابة المدينة المقيم فيها.
  4. تسجيل عدد الأفراد الذين ترغب في إخراج الزكاة لهم.
  5. الضغط على “تبرع كامل”، وتسجيل رقم الهاتف.
  6. تسجيل بيانات الدفع، والضغط على “دفع الزكاة” وبعد الضغط عليها سيتم إخراج الزكاة.

اقرأ أيضًا: دعاء الصباح مكتوب مفاتيح الجنان

موعد إخراج زكاة الفطر

زكاة الفطر من أنواع الزكاة الواجبة على المسلمين، واختلف العلماء في الوقت اللازم لإخراجها، على قولين، وهما:

  • ذهب الشافعية والحنابلة وبعض المالكية إلى أن زكاة الفرض واجبة بعد غروب الشمس في آخر يوم من شهر رمضان، واستدلوا بحديث ابن عباس رضي الله عنهما، أنه قال:

(فرَضَ رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّم زكاةَ الفِطرِ؛ طُهرةً للصَّائمِ مِنَ اللَّغوِ والرَّفَثِ، وطُعمةً للمَساكينِ؛ مَن أدَّاها قبل الصَّلاةِ، فهي زكاةٌ مَقبولةٌ، ومَن أدَّاها بعد الصَّلاةِ، فهي صدقةٌ مِنَ الصَّدَقاتِ).

  • يرى الحنفية أن زكاة الفطر يجب إخراجها عند طلوع فجر يوم العيد قبل أداء الصلاة مباشرةً، واستدلوا بحديث ابن عمر-رضي الله عنهما- أنه قال: (أمَر رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّم بزكاةِ الفِطرِ أنْ تُؤدَّى قبل خُروجِ النَّاسِ إلى الصَّلاةِ).

كما يجب عدم التأخر في أداء زكاة الفطر، ويحرم إخراجها بعد آخر وقتها، واختلف العلماء في آخر وقت لها على النحو التالي:

  • ذهب جمهور العلماء المسلمين إلى أن آخر وقت لإخراج الزكاة عند غروب شمس يوم العيد، واستدلوا بالحديث عن أبي سعيدٍ الخُدريِّ رَضِيَ اللهُ عنه، قال: ((كنَّا نُخرِجُ في عهدِ رَسولِ الله صلَّى الله عليه وسلَّم يومَ الفِطرِ صاعًا من طعامٍ..)، فيوم الفطر المراد به اليوم كله.
  • ذهب الظاهرية إلى أن آخر وقت لإخراج الزكاة هو وقت أداء صلاة العيد، وما بعدها يُحرم ولا تُعد في تلك الحالة من الذكاة بل تُعد صدقة، واستدلوا بحديث ابنِ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عنهما قال: (أمرَنا رسولُ اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّم بزكاةِ الفِطرِ أن تؤدَّى قبل خُروجِ النَّاسِ إلى الصَّلاةِ).

لذا يمكن إخراج قيمة زكاة الفطر في السعودية من غروب شمس آخر يوم من رمضان إلى وقت أداء صلاة العيد، ولا مشكلة في التعجيل في إخراجها قبل العيد بيوم أو يومين، عنِ ابنِ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عنهما:

(أنَّه كان يُعطيها الذين يَقبَلونَها، وكانوا يُعطُونَ قبل الفِطرِ بِيَومٍ أو يومينِ)

فإن كان هناك مشكلة في إخراجها في هذا الوقت لكان منعهم النبي عن ذلك.

حكم زكاة الفطر

فرض الله الزكاة لحديث النبي صلى الله عليه وسلم:

(بني الإسلام على خمس، شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله، إقام الصلاة، إيتاء الزكاة، …)

وزكاة الفطر من الزكاة التي فرضها الله على كل مسلم سواء كان ذكر أو أنثى، صغير أو كبير.

هناك العديد من الأدلة في القرآن والسنة عن حكم زكاة الفطر، كما أجمع علماء المسلمين على وجوبها، فقد قال ابن المنذر أن العلماء أجمعوا على وجوب زكاة الفطر، وأنها تجب على الفرد أن يخرجها عن نفسه، وعن أولاده الذين تلزمه نفقتهم إذا كانوا لا يمتلكون المال.

أجمع الفقهاء على أن الزكاة تخرج للفقراء المسلمين لقول الرسول صلى الله عليه وسلم:

“أغنوهم عن السؤال في هذا اليوم”

 كما تخرج للأصناف الذين أخبر الله عنهم في القرآن في قوله تعالى:

(إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ).

اقرأ أيضًا: كيف يوزع الميراث بعد وفاة الأب

أهمية زكاة الفطر

زكاة الفطر لها العديد من الفوائد التي تعود على الفرد وعلى المجتمع، فقد فرضها الله لحكمة منه والتي يعود أثرها على العديد بالنفع، فقد قال ابن عباس عن النبي:

(صدقةَ الفطرِ طُهْرَةً لِلصَّائِمِ مِنَ اللَّغْوِ والرَّفثِ وطُعْمَةً لِلْمَساكِينِ).

هذا الحديث يبين أثر الزكاة على الفرد، حيث يكون في إخراج الزكاة تطهير له من الذنوب التي وقع فيها أثناء الصيام والتقرب إلى الله، وعلى الغير حيث إن إخراج الزكاة للمستحقين لها يكون سبب في سعادتهم ومساعدتهم على قضاء بعض حوائجهم.

أوضحت هيئة علماء المسلمين في السعودية قيمة زكاة الفطر في السعودية، وأوصت بضرورة التعجيل بإخراجها لمساعدة المحتاجين وإدخال السرور عليهم قبل استقبالهم العيد.

قد يعجبك أيضًا
اترك تعليقا