لماذا دفن إبليس النبي شيث

لماذا دفن إبليس النبي شيث؟ وما مدى صحة الروايات التاريخية المتناقلة عنه؟ يوجد الكثير من الملامح المروية عن حياة النبي شيث الموجود في التصانيف التراثية، ومن خلالها نستطيع تكوين صورة متكاملة عن هوية هذا النبي ودوره الذي لعبه كرسول، وهو ما يتضح من خلال موقع الملك.

لماذا دفن إبليس النبي شيث

لا يذكر الصحار أن إبليس دفن النبي شيث بأي حال، ولكنه (النبي شيث) أوصى ابنه بوصيته قبل موته واستطاع أن يحل محله ويدرب أمور البشر والسيادة عليهم.

قصة النبي شيث في التراث

يقول الصحاري أن حواء أم البشر ولدت له وهو عمره 130 عام، وحسب الرواية فإن آدم عليه السلام ترك أحد أبناءه وهو النبي شيث بعد أن عاش تسعمائة وثلاثين عامًا، وقد ورث عنه النبوة، وأصل الاسم يعني “هبة الله” فكان عزاء الله لآدم عليه السلام بعد أن مات عنه أبنه هابيل.

يقال إن آدم رزق بشيث بعد خمسين عامًا من حادثة القتل بين الأخين، فكان شيث هو عوض من الله عن هابيل الذي قتله قابيل.

يقول الصحاري أن معنى اسم شيث (أي الهبة) مأخوذ عن اسم هابيل، وهو تحريف له واشتقاق منه، أي أنه خلف من هابيل.

قال جبريل لحواء يوم ولادته: هذا هبة الله بدل هابيل، وهو بالعربية شيث، وبالسريانية شاث، والعبرانية شيث، وإليه أوصى آدم وعهد إليه.

اقرأ أيضًا: قصة سيدنا سليمان كاملة

انساب النبي شيث

ينسب إلى النبي شيث جميع البشر في وقتنا الراهن، وذلك لأنه جميع البشر من نسل آدم غيره انقرضوا، وذلك بأن الله أعطى شيث ملك الأرض والسلطان الذي متى تأتى إلى أحد كان به رسولًا في الأرض.

من ذلك أن الله من عليه بإحدى وعشرين صحيفة علمه جبريل قراءتها وهي مكتوبة بخط النبي آدم.

يقول الصحاري إن الله علم آدم فيها تحريم الميتة ولحم الخنزير، وعلمه حروف المعجم، وهذه الصحائف تعد أول كتاب وضع للناس، وأول كتاب عرفه البشر على الإطلاق، وبذلك فقد اتفقت كل ألسنة البشر على لغة هذا الكتاب.

قصة وفاة آدم

يستشهد الصحاري في مطلع باب “وفاة آدم، صلى الله عليه” بحديث مروي عن أبي بن كعب يحكي فيه قصة احتضار النبي آدم.

يقول إن النبي آدم يوم احتضاره اشتهى ثمرة من ثمار الجنة فبعث أبناؤه يطلبونها، فالتقوا بالملائكة في طريقهم فسألوهم: أين تريدون يا بني آدم؟  فأخبروهم بأن أبيهم يشتهي قطفًا من الجنة.

قالت الملائكة لهم أن يرجعوا، فلما رجعوا إليه قبضت الملائكة روحه وغسلوه، وصلوا عليه أبنائه من الأنس، وجبريل يؤم خلفوا من صلى من الملائكة.

لما انتهوا قالت الملائكة: هذه سنتكم في موتاكم يا بني آدم، وبذلك أصبح شيث بن آدم هو نبي الله في الأرض من حينها.

وصف شيث بن آدم

كما يوري الصحاري، فإن شيث كان أجمل أبناء آدم عليه السلام وأفضلهم وأكثرهم شبههًا به، وكان آدم لحبه له أوصاه بالنبوة فكان ولي عهده.

النبي شيث حسب المروية هو أول من بنى الكعبة ووضعه قواعدها للناس من الطين والحدارة، وكانت الكعبة في ذلك الوقت خيمة لأبيه آدم وضعها الله له من الجنة.

لدى وفاة آدم أنزل الله على شيث خمسين من الصحائف التي تعرف الناس شرائعهم بعد وفاة أبو البشر، وقبل وفاة آدم بأحد عشر يومًا أوصى ابنه بوصية مكتوبة أمره ألا يظهرها وأن يخفيها عن قابيل وأبنائه.

حسب كتاب الأنساب فإن كتاب وصية النبي آدم المدفوع إلى ابنه شيث كان يحوي علم ينتفع به رغبَ آدم في الظن به على قابيل وبنوه.

لما لم ينتفع قابيل وبنوه من علم ووصية النبي آدم فنوا ولم يبقى من نسبهم أحد، فيما عاش شيث تسعمائة سنة واثنتي عشرة سنة.

اقرأ أيضًا: كم استغرق نزول سورة البقرة

أبناء النبي شيث

يقول الصحاري في كتاب الأنساب: ثم ولد لأنوش بن شيث بن آدم ابنه قينان من أخته نعمة بنت شيث، بعد مضي تسعين سنة من عمر أنوش.

واستمر نسل شيث على هذا المنوال، وقيل إن شيث أوصى وصيته على ابنه ومات ودفت مع أبوية في غار أبي قبيس، وقام أنوش حينها بدور أبيه وقام مقامه.

من هنا يستكمل الصحراي استرساله في كتاب الأنساب ويكمل تاريخ البشر حسب المرويات التراثية حيث يتعرض إلى قصة النبي إدريس ومن بعده النبي نوح، ومع دخولنا إلى عصر الطوفان يبدأ طور آخر جديد بالكلية من تاريخ البشر وأنسابهم.

لا يوجد نسب واضح إلى الإجابة عن لماذا دفن إبليس النبي شيث سواء في الكتاب أو السنة، ومن خلال كتاب الأنساب للصحاري استطعنا عرض ما يتاح لنا من التراث القديم.

قد يعجبك أيضًا
اترك تعليقا