تجربتي مع مقاومة الأنسولين

تجربتي مع مقاومة الأنسولين كان بها مخاطر عديدة، وتعرف مقاومة الأنسولين على أنها حدوث خلل في الجسم يعوقه عن الاستجابة طبيعيًا لإفراز هرمون الأنسولين الذي يساعد على تقليل مستوى السكر في الدم، لذلك سوف أقدم لكم تجربتي مع متلازمة مقاومة الأنسولين من خلال موقع الملك عبر تناول كل ما هو متعلق بها.

تجربتي مع مقاومة الأنسولين

كنت أعاني من ارتفاع نسبة السكر في الدم دائمًا ولكني غير مصاب بمرض السكري، وكان يظهر عليّ أعراض عديدة تدل على إصابتي بمرض ما، ولكن قبل الذهاب إلى الطبيب بحثت على الإنترنت على أسباب هذه الأعراض.

وجدت أنها تدل على الإصابة بمقاومة الأنسولين، ومن خلال تجربتي مع مقاومة الأنسولين تعلمت أمور عديدة لم أكن على علم بها، كما تعلمت أيضًا كيفية التعامل مع هذه المتلازمة.

تم إصابتي بمقاومة الأنسولين لأن الخلايا الموجودة في كبدي وعضلاتي لا تستجيب لهرمون الأنسولين بشكل طبيعي، فبالتالي لا تستطيع الخلايا مساعدة الجسم على امتصاص الجلوكوز، مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى السكر في الدم.

ذهبت إلى الطبيب وقال لي بعض الإرشادات التي يجب أن اتبعها من أجل التخفيف من أعراض ومضاعفات هذه المتلازمة، وذلك عن طريق الأطعمة والرياضة وبعض العقاقير الطبية.

لكنني كنت على علم بهذه الأمور منذ بحثي عن أسباب أعراض هذه المتلازمة، لذلك سوف أمدكم بكل المعلومات التي حصلت عليها أثناء تجربتي مع مقاومة الأنسولين.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الكلوميد للرجال

أسباب الإصابة بمقاومة الأنسولين

على الرغم من أن السبب الرئيسي للإصابة بهذه المتلازمة لا يزال مجهول حتى الآن، ولكن هناك عوامل عديدة قد تتسبب في الإصابة بمتلازمة مقاومة الأنسولين، قد تكون هذه الأسباب وراثية أو بسبب بعض العادات الخاطئة التي يتبعها المصاب، ومنها ما يلي:

  • التقدم في العمر يعد من أسباب ارتفاع خطر الإصابة بمقاومة الأنسولين.
  • تصيب متلازمة مقاومة الأنسولين الأشخاص المصابين بالسمنة، وخاصةً الذين يعانون من زيادة نسبة الدهون في منطقة البطن.
  • زيادة نسبة إفراز العرق تعتبر من عوامل الإصابة بمتلازمة مقاومة الأنسولين.
  • إذا كان الشخص مصاب بمرض السكري أو يوجد شخص في عائلته مصاب بهذا المرض، فذلك يزيد من خطر إصابته بمقاومة الأنسولين.
  • الإصابة ببعض الأمراض الأخرى قد تكون سبب من أسباب الإصابة بمقاومة الأنسولين، كالإصابة بتكيسات المبايض، أو بعض أمراض الجهاز التنفسي.
  • تناول كمية كبيرة من الأطعمة السريعة، أو الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبير من الدهون والكربوهيدرات والسكريات.
  • تناول بعض العقاقير الطبية المنشطة لوقت طويل.
  • تراكم الدهون في منطقتي الكبد والبنكرياس.
  • زيادة نسبة الالتهابات في الجسم.
  • قد يكون سبب الإصابة بمتلازمة مقاومة الأنسولين وراثيًا من الأم أو الأب.

أعراض الإصابة بمقاومة الأنسولين

أثناء بحثي عن معلومات حول متلازمة مقاومة الأنسولين لاحظت أن أغلب الأعراض لا يمكن ملاحظتها إلا بعد الخضوع إلى اختبارات محددة، وكانت هذه المعلومة أهم معلومة حصلت عليها من خلال تجربتي مع مقاومة الأنسولين.

لذا إذا كان يوجد شخص في عائلتك يعاني من مقاومة الأنسولين، يجب عليك أن تخضع لهذه التحاليل والفحوصات للاطمئنان على صحتك، بالإضافة إلى أن هناك بعض العلامات التي قد تظهر على الجسم، وتدل على الإصابة بهذه المتلازمة، وهذه العلامات تتمثل في:

  • انخفاض مستوى الكوليسترول الهام للجسم عن 50 ملليغرام للرجال، و40 ملليغرام/ديسيلتر للسيدات.
  • ارتفاع مستوى سكر الدم لأكثر من 100 ملليغرام/ديسيلتر.
  • حدوث خلل في مستوى الضغط في الدم، ويكون منخفض عند أغلب الحالات.
  • تراكم الدهون في الخصر عند السيدات والرجال.
  • زيادة نسبة الدهون الثلاثية في الجسم بشكل كبير.
  • ظهور بقع سوداء حول الرقبة، ويطلق على هذه البقع الشواك الأسود.
  • هناك بعض الأشخاص قد يعانون من انخفاض مستوى السكر في الدم بسبب خلل البنكرياس.
  • ظهور بعض الزوائد الجلدية في مختلف أنحاء الجسم، وخاصةً الثدي والرقبة والظهر.
  • الرغبة في النوم بعد تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكريات والكربوهيدرات.
  • الإصابة بضعف الذاكرة، وعدم القدرة على التركيز.
  • بعض مشاكل المعدة، كالإصابة بالغازات.
  • انتفاخ البطن.
  • عدم الرؤية بوضوح.
  • الإصابة بالإسهال أو الإمساك.
  • الرغبة في التبول باستمرار.
  • الشعور بآلام شديدة في الدماغ بشكل مستمر.
  • رؤية الكوابيس أثناء النوم ليلًا.
  • ظهور تقرحات في الأعضاء التناسلية.
  • حدوث خلل في ميعاد الدورة الشهرية لدى السيدات.
  • الشعور بالإجهاد والإرهاق المستمر.
  • زيادة عدد نبضات القلب.

اقرأ أيضًا: أعراض مرض السكر للرجال

عوامل خطر الإصابة بمقاومة الأنسولين

لقد لاحظت أثناء بحثي عن مقاومة الأنسولين وجود عدة عوامل تزيد من خطر الإصابة بمقاومة الأنسولين، لذا في إطار تجربتي مع مقاومة الأنسولين حاولت الابتعاد عن هذه العوامل لتجنب تفاقم الوضع، وتتضمن هذه العوامل فيما يلي:

  • الإصابة بالسمنة من أبرز العوامل التي تؤدي للإصابة بمقاومة الأنسولين.
  • التدخين وتناول المشروبات الكحولية.
  • إذا كان الشخص يعاني من اضطرابات في النوم، فهذا قد يزيد من خطر الإصابة بمقاومة الأنسولين.
  • الإصابة بمرض السكري من عوامل خطر الإصابة بمقاومة الأنسولين.
  • إذا كان الشخص يعاني من أمراض القلب وأمراض الدماغ كالإصابة بالسكتات الدماغية، فهذا يزيد من خطر الإصابة بمقاومة الأنسولين.
  • تصيب مقاومة الأنسولين الأشخاص الأكبر من عمر 45 عام.
  • تناول بعض العقاقير الطبية مثل مضادات الإصابة بالذهان وأدوية علاج الإيدز، قد يتسبب في الإصابة بمقاومة الأنسولين.

الوقاية من مقاومة الأنسولين

بعد إصابتي بمقاومة الأنسولين حاولت أن أنصح أبنائي باتباع بعض النصائح للوقاية من الإصابة بهذه المتلازمة، وتتضمن هذه النصائح في:

  • تناول كمية كافية من الأطعمة الصحية مثل الفواكه والخضروات.
  • نزع الجلد والدهون من الدواجن قبل تناولها.
  • الامتناع عن تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكربوهيدرات، والابتعاد عن تناول الحلويات.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية.
  • حساب السعرات الحرارية لجميع الأطعمة على مدار اليوم.
  • تناول كمية كبيرة من الماء طوال اليوم.
  • إذا كان الشخص المصاب بمتلازمة مقاومة الأنسولين يعاني من السمنة وتراكم الدهون في منطقة الخصر، فيجب عليه إنقاص وزنه والتخلص من الدهون الزائدة.
  • ينصح بأداء التمارين الرياضية بشكل مستمر، لتحسين مستوى الأنسولين في الجسم.
  • الابتعاد عن الأماكن التي بها أشخاص مدخنين.

مضاعفات الإصابة بمقاومة الأنسولين

وجب عليّ خلال تجربتي مع مقاومة الأنسولين اتباع النظام الغذائي الجيد حتى لا أصاب بمضاعفات تلك المتلازمة، وتتضمن هذه المضاعفات ما يلي:

  • الإصابة بخلل في مستويات السكر في الدم.
  • الذبحة الصدرية.
  • بعض أمراض القلب.
  • السكتات الدماغية.
  • الإصابة بأمراض الكلى.
  • بأمراض العين.
  • الإصابة بالسرطان.
  • الزهايمر.

كيفية تشخيص الإصابة بمقاومة الأنسولين

هناك طرق عديدة يتم اللجوء إليها لاكتشاف الإصابة بمقاومة الأنسولين، على أن هذه الطرق تسير كما يلي:

  1. سؤال الطبيب عن تاريخ عائلتك الطبي.
  2. سوف يقوم الطبيب بطلب قياس وزنك.
  3. بعد ذلك يتم اللجوء إلى بعض التحاليل والفحوصات مثل: فحص قياس مستوى السكر في الدم قبل تناول الطعام وبعده، وتحليل السكر التراكمي.

علاج مقاومة الأنسولين

يمكن علاج مقاومة الأنسولين من خلال اتباع عدة إرشادات، والتي سوف تتناسب مع جميع الأشخاص كما تناسبت معي في تجربتي مع مقاومة الأنسولين، وتتمثل هذه الطرق فيما يلي:

  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة قليلة من الكربوهيدرات.
  • اتباع حمية غذائية.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الكحولية.
  • الامتناع عن تناول الحلويات والسكريات.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • الذهاب إلى الطبيب حتى يصف لك الدواء المناسب لحالتك.

اقرأ أيضًا: أضرار غذاء ملكات النحل للرجال

الأطعمة التي تتناسب مع مرضى مقاومة الأنسولين

في تجربتي مع مقاومة الأنسولين كنت لا أعلم ما هي الأطعمة المناسبة لهذه الحالة، ومن خلال بحثي على الإنترنت وتواصلي مع الطبيب، وجدت كمية كبيرة من الأطعمة التي يمكن تناولها لمرضى مقاومة الأنسولين، وهذه الأطعمة هي:

1– الخضروات لمرضى مقاومة الأنسولين

يجب على جميع الأشخاص تناول الخضروات بكمية كافية على مدار اليوم وليس المرضى فقط، وذلك للاستفادة من العناصر الغذائية والفيتامينات الموجودة بها، وخاصةً الخضروات التي تساعد على علاج مقاومة الأنسولين، وهي:

1- قطع البروكلي

حيث يتميز باحتوائه على نسبة مرتفعة من السلفورافان، الذي يساعد على تنظيم مستويات الأنسولين في الجسم.

2- ثمار الفلفل

من الخضروات التي بها نسبة كبيرة من فيتامين ج وهـ، بالإضافة إلى أنه يحتوي على كمية كافية من البوتاسيوم، الذي يساعد على خفض إفراز كمية كبير من الأنسولين.

3- ثمار الطماطم

من أهم الخضروات التي يجب تناولها من قبل مرضى مقاومة الأنسولين، وذلك بسبب احتوائها على فيتامين ج وفيتامين هـ.

2- الفواكه الحمضية

على الرغم من أن الفواكه بها نسبة من السكر، ولكن هناك بعض الفواكه الحمضية التي ينصح بتناولها، ولقد تناولت بعض من هذه الفواكه أثناء تجربتي مع مقاومة الأنسولين وكانت لها فعالية كبيرة في علاج هذه الحالة، ومن هذه الفواكه:

1- ثمار الليمون

حيث ينصح بتناوله للأشخاص المصابين بمقاومة الأنسولين، وذلك لأنه يحتوي على نسبة كافية من الكالسيوم والبوتاسيوم، بالإضافة إلى أنه يحتوي على نسبة من فيتامين أ وفيتامين ج، مما يساعد على انخفاض مستوى الأنسولين في الجسم.

2- ثمار البرتقال

يتميز باحتوائه على كمية كبير من الألياف الغذائية والمعادن ومضادات الأكسدة، بالإضافة إلى أنه يحتوي على حمض الفوليك الذي يساعد على علاج الإصابة بمقاومة الأنسولين.

3– تناول الحبوب الكاملة

هناك فوائد متعددة لتناول الحبوب الكاملة، ومن ضمن فوائدها فاعليتها في علاج الإصابة بمتلازمة مقاومة الأنسولين، ومن ضمن هذه الحبوب:

1- حبوب الشوفان

يتميز باحتوائه على نسبة مرتفعة من الألياف الغذائية، التي تساعد على تنظيم نسبة السكر في الدم، بالإضافة إلى أنها تعمل على تحسين مستويات الأنسولين في الجسم، وتعزيز عملية الهضم.

2- حبوب الشعير

تمتلك حبوب الشعير قدرة كبيرة على تنظيم مستويات الأنسولين في الجسم، بالإضافة إلى عدد كبير من الفواد الأخرى أهما تتمثثل في التحسين من الجهاز الهضميي.

3- حبوب الكينوا

تتميز باحتوائها على نسبة مرتفعة من الألياف الغذائية والبروتين، وتساعد هذه العناصر على تنظيم نسبة إفراز الأنسولين في الجسم، وتعزيز وظائف الجهاز الهضمي.

4– الأسماك لعلاج مقاومة الأنسولين

جميع الأطباء ينصحون بتناول الأسماك التي بها نسبة مرتفعة من أوميجا 3، ومن ضمن هذه الأسماك:

1- سمكة الرنجة

تحتوي على العديد من العناصر الغذائية الهامة للجسم، كفيتامين D وأوميجا 3، وتساعد هذه العناصر على اعتدال نسبة السكر في الدم.

2- سمكة السردين

تتميز باحتوائها على نسبة مرتفعة من البوتاسيوم والكالسيوم، بالإضافة إلى أنها تحتوي على نسبة من الأحماض الدهنية التي لها فعالية كبيرة في علاج مقاومة الأنسولين.

اقرأ أيضًا: أطعمة تزيد الرغبة للرجال

5– الأطعمة التي تحتوي على الألياف

أثناء تجربتي مع مقاومة الأنسولين وجدت أن تناول الأطعمة التي تضم نسبة كبيرة من الألياف تساعد على علاج الإصابة بمتلازمة مقاومة الأنسولين، ومن ضمن هذه الأطعمة:

1- حبوب الفاصوليا

من الأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الألياف الغذائية، بالإضافة إلى أنها تنضم إلى الخضروات التي يتم هضمها سريعًا، وذلك لأنها تساعد على تعزيز البكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء، وتعزيز وظائف الجهاز الهضمي، وتنظيم مستوى الأنسولين في الجسم.

2- حبوب العدس

من الحبوب التي بها نسبة مرتفعة من الألياف الغذائية، مما يجعلها من الأطعمة التي يتم هضمها بشكل سريع، بالإضافة إلى أنها تعطي إحساس بالشبع وتساعد على اعتدال نسبة السكر في الدم.

6– الأطعمة التي تحتوي على البروتين

تناول البروتين لمرضى مقاومة الأنسولين يعتبر من الأمور الهامة، لذلك يجب علينا أن نتعرف على بعض من هذه الأطعمة، وهي:

  • تتناسب المكسرات مع الأشخاص المرضى بمقاومة الأنسولين.
  • ينصح بتناول اللحوم التي لا تحتوي على الدهون من قبل الأشخاص المصابين بمتلازمة مقاومة الأنسولين، وذلك لأنها تساعد على تنظيم نسبة الجلوكوز والدهون في الجسم، بالإضافة إلى أنها تساعد على تنظيم مستوى الأنسولين في الجسم.

7– الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة

ينصح بتناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من مضادات الأكسدة مثل فاكهة التوت، وذلك بسبب احتوائها على عدة عناصر غذائية هامة مثل فيتامين ج وعنصر المنغنيز وبعض العناصر الأخرى التي لها فاعلية كبيرة في علاج مقاومة الأنسولين.

8– البطاطا الحلوة

تعتبر البطاطا الحلوة من الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية لذلك تعتبر من أفضل الأطعمة التي أكثرت من تناولها في تجربتي مع مقاومة الأنسولين، كما تحتوي أيضًا على نسبة من مضادات الأكسدة.

التي تساعد على اعتدال نسبة السكر في الدم للأشخاص المصابين بمرض السكر، تحتوي حبة البطاطا الحلوة التي تزن 100 جرام على 24 جرام من الكربوهيدرات.

9– ماء جوز الهند

يمكن تناول ماء جوز الهند من قبل الأشخاص المصابين بمقاومة الأنسولين، وذلك بسبب احتوائه على نسبة منخفضة من السكر، بالإضافة إلى أنه يساعد على اعتدال نسبة السكر في الدم.

بالإضافة إلى أنه يحتوي على نسبة مرتفعة من الألياف الغذائية التي تعمل على تنظيم مستوى الجلوكوز في الجسم، كما يحتوي أيضًا على نسبة من الكربوهيدرات الهامة للجسم، ولكن يشترط تناوله بدون إضافة سكر، وينصح بتناول ماء جوز الهند مرتين في اليوم.

10– الشاي بدون سكر

تناول الشاي من الأمور الهامة لدى الأشخاص المصابين بمقاومة الأنسولين، وذلك لأنه يساعد على تنظيم نسبة السكر في الدم، بالإضافة إلى تقليل مستوى الكوليسترول الضار في الجسم.

يساعد الشاي أيضًا على ترطيب الجسم، لذلك يعتبر من المشروبات الهامة لمرضى السكري لتجنب إصابتهم بالجفاف، بالإضافة إلى أنه يحتوي على عدة عناصر تساعد على علاج مرض السكري.

11– الزبادي بدون سكر

يحتوي الزبادي على نسبة كافية من الكربوهيدرات الصحية للجسم، والذي يساعد أيضًا على علاج الإصابة بمتلازمة مقاومة الأنسولين.

12– تناول الدواجن  

من الأطعمة الهامة التي يجب تناولها أثناء الإصابة بمتلازمة مقاومة الأنسولين، ولكن يجب نزع الجلد أولًا قبل تناولها لأنه يحتوي على نسبة مرتفعة من الدهون، ومن الدواجن التي ينصح بتناولها:

  • صدور الدجاج.
  • الديك الرومي.
  • دجاج الكورنيش.

علاج متلازمة مقاومة الأنسولين بالأعشاب

ينصح بتناول بعض الأعشاب لمرضى متلازمة مقاومة الأنسولين، وذلك بسبب فاعليتها في علاج هذه الحالة، وهذه الأعشاب تتمثل في:

1– عشبة الصبار

تتميز عشبة الصبار باحتوائها على مضادات الأكسدة التي تساعد على تنظيم نسبة إنتاج الأنسولين في الجسم.

2– عشبة القرفة

عدد كبير من الأطباء ينصحون بتناول القرفة، وذلك بسبب فاعليتها في علاج الإصابة بمقاومة الأنسولين، بالإضافة إلى أنها تساعد أيضًا على اعتدال نسبة الضغط في الدم.

اقرأ أيضًا: تجارب القسط الهندي للرجال

3– عشبة الحلبة

تتميز الحلبة باحتوائها على نسبة من الألياف الغذائية التي تساعد على تنظيم مستوى الأنسولين في الجسم، بالإضافة إلى أنها تحتوي على العديد من العناصر الغذائية الهامة والمعادن مثل النحاس والمنغنيز والزنك، كما تحتوي الحلبة على فيتامين جـ.

من خلال تجربتي مع مقاومة الأنسولين أدركت أن تلك الملازمة يسهل علاجها بعدة طرق من شأنها أن تحمي المصاب من أي مضاعفات محتملة.

قد يعجبك أيضًا
اترك تعليقا