لماذا لا يتزوج الشاب من فتاة بعد علاقة غير شرعية

لماذا لا يتزوج الشاب من فتاة بعد علاقة غير شرعية؟ ولماذا يهجر الرجل من اختلى بها؟ في كثير من الأحيان تكون كلمة الحب مجرد وسيلة بالنسبة للرجل أو المرأة للحصول على مصلحة مُعينة أو لإرضاء شيء ما داخلهم، ولكن في حال قضاء هذه المصلحة هل يستمر الحب كما هو وينتهي بالزواج؟ هذا ما يُجيب عنه موقع الملك.

لماذا لا يتزوج الشاب من فتاة بعد علاقة غير شرعية

تتعدد الأسباب التي تجعل الشاب مُترددًا في الزواج من إحدى الفتيات حتى وإن كان مُغرمًا بها بعد أن اختلى بها، وهو ما يدفع أغلب الفتيات نحو طرح تساؤل حول لماذا لا يتزوج الشاب من فتاة بعد علاقة غير شرعية، وتكمُن الإجابة في هذه الأسباب:

1- تتغير نظرته لها

تُبنى العلاقات في الأساس على النظرة التي يكونها كل طرف عن الآخر، حتى وإن لم تكن علاقة حب، فنظرة الاحترام والتقدير المُتبادلة بين الأصدقاء هي ما تُبقي العلاقة بينهما جيدة، وهي التي تُحدد طريقة تعامل كل فرد مع الآخر.

فمن نظرتك لشخص ما تُحدد كيفية التعامل معه، ومن هذا المُنطلق، تختلف نظرة الرجل بشكل جوهري إلى المرأة إذا سلمت له نفسها فيشعر أنها لم تكن على القدر الكافي من العفة والشرف حتى يُكمل معها حياته وتصبح أم لأطفاله.

في ذلك ظلم كبير وافتراء على الفتاة، حيثُ إن الرجل يبعد نفسه عن الصورة وكأنه لم يشترك في هذا الإثم، ولا يقتصر على ذلك بل يُعين نفسه حكمًا على الفتاة ويحكم عليها بأنها لا تُناسبه.

اقرأ أيضًا: كيف يفكر الرجل في المرأة التي يحبها

2- فقدان الثقة بين الطرفين

من وجهة نظر أُخرى يفقد الرجل الثقة في الفتاة التي اختلى بها، فمن تنازلت عن أعز ما تملك بهذه الطريقة قد تتنازل عنه مرة أُخرى لشخص آخر، وحتى إن كانت مظلومة وتم استدراجها، فمن تعرضت للاستدراج والخداع مرة، قد يتم استدراجها مرة أُخرى.

بهذه الطريقة يخلق الرجل لنفسه مُبررات للتخلي عن الفتاة ويبعد نفسه تمامًا عن الصورة وكأنه كان شاهِدًا فقط على الحادث ولم يُشارك فيه.

يصل بعض الرجال إلى ما هو أبعد من ذلك فيظنون أن هذه الفتاة بكل تأكيد لن تكون أمًا صالحة لأبنائه، ولن تكون وجهة مُشرفة له في عائلته.

3- أنا رجل وأنتِ امرأة

لسبب ما يظن الرجل أن الإثم إذا اقترفته امرأة يكون أضعاف أضعاف نفس الإثم إذا قام به الرجل، ولسبب آخر يظن الرجل أن له الحق في التعرف على الكثير من النساء والاختلاط بهنّ بل وأحيانًا تصل إلى إقامة علاقات معهنّ.

إلا أن المُجتمع لا يكفل نفس الحرية للمرأة – بغض النظر عن حرمانية الفعل للجنسين في الأساس – لكن ما نود الإشارة إليه هو ازدواجية المعايير عندما يتعلق الأمر بالخطيئة التي تقوم بها المرأة والتي يقوم بها الرجل.

4- المرأة سلعة مُستهلكة

ينظر الرجل للمرأة بعد إقامة علاقة مُحرمة معها على أنها سلعة مُستهلكة، غير قابلة للاستهلاك مرة أُخرى.

هي نظرة دونية ومُجحفة بكل تأكيد يتعامل فيها الرجل مع المرأة مُعاملة السلعة، بل وأعطى الرجل لنفسه الحق في التصرف في هذه “السلعة” كما ينظر إليها بما يحلو له.

اقرأ أيضًا: هل يتزوج الشاب من فتاة يكلمها

5- الزواج يسجن الرجل اللعوب

قد لا تكون أسباب الرجل لرفض الزواج من امرأة قام بعلاقة معها مُتعلقة بالمرأة نفسها، قد تكون الأسباب وراء ذلك هو الرجل نفسه.

فقد لا تتغير علاقة الرجل بالمرأة ولا نظرته لها بعد العلاقة لكنه يأبى أن يكون سجينًا في علاقة الزواج، هو فقط يُريد الاستمتاع بحياة العزوبية والقيام بكل الأفعال دون التحلي بالمسؤولية.

ينظر الرجل في هذه الحالة لنفسه نظرة العصفور الذي يريد أن يُغرد على كل غصن لفترة من الزمان ثم الانتقال إلى غُصن آخر.

فلا يُريد أن يحكمه قفص الزواج ولا يستطيع في هذه الحالة التنقل بين الأغصان والقيام بالتجارب والعلاقات المُتعددة كما يُريد.

6- ليس جاهزًا لتحمل المسؤولية

إقامة علاقة مُحرمة لا تُكلف الطرفين كثيرًا وقد تأتي سريعًا دون ترتيب، أما الزواج الشرعي فيحتاج الكثير من الترتيبات والإجراءات؛ الأمر الذي قد لا يتناسب مع الرجل، خاصةً إن كان شابًا صغيرًا في السن.

كأن يكون غير مُستقل ماديًا أو أنه لا يملك سكن مُستقل، وعندما يقوم الرجل بإقامة علاقة غير شرعية مع حبيبته لا يُفكر في كل هذه الأمور، يتذكرها فقط بعد الانتهاء من أفعاله القميئة وإشباع رغباته.

في هذه الحالة يُمكن للمرأة أن تضع حبيبها أمام الأمر الواقع وتُفصح عما حدث لأهلها، بالطبع لا تستطيع كل الفتيات القيام بهذه الخطوة الجريئة التي تستلزم الكثير من الشجاعة إلا أنها ستضع الرجل في مأزق.

إما أن يستسلم لرغبة المحيطين به ويرتبط بها شرعيًا، وإما أن يهرب بفعلته ويظل طول العُمر منبوذًا بين معارفه وأهله ومُشاركًا في ذنب الفتاة وما جرى لها.

7- البحث عن فتاة الأفضل

إذا كان خيار الزواج من فتاة لم تمر بعلاقة غير شرعية مطروحًا، فلماذا يُورط الرجل نفسه في أن يتزوج من إحدى الفتيات التي شاركته علاقة غير شرعية.

هذا هو لسان حال الشاب بعد أن قام باستدراج إحدى الفتيات بدافع الحب وما إلى ذلك، فهو يضع هذه الفتاة في القائمة السوداء بالنسبة له، فمن لم تُمس هي أفضل منها على كل الأصعدة.

ومن ارتضت على نفسها ذلك فإنها انتقصت كثيرًا من قدرها حتى أصبحت غير مرغوب فيها، ولا بُد من الاستغناء عنها.

فعندما يتعلق الأمر بالزواج والإنجاب سيلجأ الرجل إلى من تصونه ويثق فيها تمام الثقة، فهي أم لأولاده وهي وجهته أمام عائلته وأصدقائه، كما يجب أن يكون هُناك إجماع على أخلاقها وحسن سلوكها، الأمر الذي قد لا يكون متوفرًا فيمن أقام معها العلاقة غير الشرعية.

8- آثار التربية الخاطئة للرجل

في حال السؤال حول لماذا لا يتزوج الشاب من فتاة بعد علاقة غير شرعية، فيجب العلم أن ترعرع الولد في بيئة تُمكنه من القيام بالأفعال التي لا يُمكن للمرأة القيام بها.

فهو تربى على أن الحرية مكفولة فقط للرجل وأن الخطأ الذي يقوم به هو تجربة لا بُد منها، أما الخطأ الذي تقوم به المرأة فهو وصمة عار تحط من قدرها.

كما تربى الرجل على أنه مُدلل وتوفر له أمه كل وسائل الراحة كتحضير الطعام وإعطائه الحرية المُبالغ فيها الأمر الذي لا تقوم به الأم مع البنت.

كل هذه المفاهيم المُتخلفة والمُجحفة للمرأة يجدها الرجال في المُجتمع ويكتسبونها منه بشكل تلقائي.

9- الفتيات عُرضة للاستغلال

قد تظن الفتاة أن أفعال الرجل تجاهها نابعة من حبه لها وبمجرد إيهامها بذلك وخلق مساحة مُعينة من الاهتمام والحب تجعل من المرأة مُستسلمة تمامًا أمام الرجل ويُمكن استدراجها بسهولة.

الشيء الذي يُسهل على الرجل مهمته وهي إقامة العلاقة غير الشرعية مع الفتاة وتنتهي العلاقة بها بانتهاء هذه المُهمة.

هو لا يُريد منها سوى ذلك الشيء، لا يُريد الزواج أو الارتباط من الأساس، حتى وإن استخدم هذه الأدوات لإيهام الفتاة بصدق نيته تجاهها وأن ما يُحركه تجاهها هو فقط الحب في حين أن ما تحركه هي غريزته الحيوانية البغيضة.

اقرأ أيضًا: لماذا يهرب الرجل من الفتاة التي يحبها

10- إشباع غريزة التحدي

استكمالًا للإجابة على سؤال لماذا لا يتزوج الشاب من فتاة بعد علاقة غير شرعية، يجب العلم أنه عادةً ما يتعلق الشخص بالشيء الذي لا يكون سهلًا، فدائمًا ما يُريد الشخص الوصول إلى ما هو صعب، فإذا أصبح سهلًا زهد فيه!

على نفس المنوال فإن الرجل في بداية علاقته بإحدى الفتيات يُريد أن يُثبت نفسه وأن يُشبع غريزة التحدي التي تمتلكه، فهو يريد استكشاف هذه الفتاة وأخذ كل ما يُمكن اخذه منها، وبمجرد حدوث ذلك، يزهد الرجل فيها ويبدأ بالبحث عن أخرى.

يتعامل الرجل مع المرأة في هذه الحالة على أنها تحدي بينه وبين نفسه يُكمله بدافع الفضول والشهوة في آن واحد، وعند إشباع هاتين الغريزتين ينتهي الأمر بالنسبة للفتاة فهو لا ينتظر منها أكثر من ذلك ولا يطمح إلى ما هو أبعد من ذلك.

تتعدد أسباب رفض الرجل الزواج من فتاة قام بارتكاب الخطيئة معها حتى إن كان دخل معها في علاقة حب دون خطبتها، ومن هذه الأسباب رغبة الرجل في التغيير، وقلة الثقة في الفتيات حوله.

قد يعجبك أيضًا
اترك تعليقا