كيف تبتعد عن شخص دون أن تجرحه

كيف تبتعد عن شخص دون أن تجرحه؟ وما هي أفضل طريقة للرفض؟ إجابة هذه الأسئلة من الأمور الصعبة على أي طرف من الأطراف سواء أكان التارك أو المتروك، فما هي الطريقة الصحيحة للترك وأسباب ترك شخص تحبه وطرق تجاوز مرحلة الانفصال وهو ما يتم سرده في المقال عبر موقع الملك.

كيف تبتعد عن شخص دون أن تجرحه

  • الصدق في المشاعر: يجب على الشخص الراغب في ترك حبيب له أن يعرف أن صدق المشاعر أهم وسيلة من وسائل عدم جرح الطرف الآخر لأنه ببساطة يعرف ما هو شعورك تجاهه وهو الكره أو عدم مبادلته نفس المشاعر.
  • الانفصال الشخصي: في بعض الحالات يلجأ الحبيب إلى ترك رسالة على الهاتف ينفصل بها عن الطرف الآخر معتقد من أن تلك الطريقة هي الأفضل لتجنب جرح مشاعره على الرغم من أنها من أكثر الطرق إيلامًا.
  • ذكر أسباب الانفصال: معرفة الأسباب تهدئ من الشعور بالكره أو الجرح أثناء الانفصال مثل الكذب أو الخداع أو غيرها من الأسباب ويمكن عند معرفة السبب يحاول الطرف الآخر التغيير من نفسه من أجل شريكه.
  • انتقاء الألفاظ: استخدام الكلمات الرقيقة المنتقاة بحرص أثناء التحدث مع الطرف الآخر والبعد عن التجريح الشخصي به والوصف الجارح يساعد في إنهاء العلاقة بشياكة دون ضرر نفسي على الشخص المتروك.
  • الحسم في إنهاء العلاقة: إذا كنت غير متأكد من عدم وضعك العاطفي مع الشخص الذي ترتبط به فلا يجب الإقدام على تلك الخطوة من أجل ترك مسافة مناسبة لتحديد ما الذي تريد فعله.
  • تجنب الجدال: حين الانفصال يشعر الطرف الآخر بالغضب من الترك وقد يبدأ في الجدال عن الأسباب أو أن تلك الأسباب تافه وغير مقنعة بالنسبة له أو قول بعض الكلمات مثل أن تركه هو بسبب التعرف على غيره لذا تجنبي جداله.
  • المبادرات المسبقة: التي من خلالها يتم التلميح بالرغبة في الانفصال منها تقليل التواصل معه والرد على الأسئلة بإجابات قصيرة أو الخروج معه في أمكان عامة أو مع الأصدقاء.
  • اختيار الوقت المناسب للتحدث: بمعنى أنه لا يجب إخبار الطرف الآخر عن الرغبة في الانفصال في خضم أحداث الهامة التي تحدث في حياته أو حياتك مثل المرض أو الموت أو الاختبارات المهمة أو في حالات السفر.
  • التفكير الهادئ في الانفصال: البعد عن التفكير بتهور في تلك المرحلة واتخاذ القرارات السريعة يساعد على تجنب الندم في المستقبل بشأن تلك القرارات وعرض الفكرة على الحبيب بشكل عرضي كسؤال يعطي لمحة مسبقة عن ردة فعله عند طرح الموضوع بشكل جدي.
  • جعل الكلام رسمي: بمعنى البعد عن كلام الحب والإطراء وبدء التكلم في الأسباب الحقيقية للانفصال بلغة العقل بعيد المشاعر أو السماح له بالتأثير على قرارك النهائي.

اقرأ أيضًا: الفرق بين قلب الرجل وقلب المرأة في الحب

كيف أرفض شخص دون أن أجرحه

  • الصراحة عند ذكر أسباب الرفض وعدم تقبل فكرة الدخول معه في علاقة عاطفية والتي يمكن لها أن تكون عدم التوافق النفسي والفكري.
  • اختيار الكلمات المناسبة عند الرفض دون اللجوء إلى الكلمات التي تحمل أكثر من معنى يمكنها أن تطيل في الأمور وتزيد من تعلقه أو وضع أمل في تلك العلاقة مثل (لا) دون تفسير سببها.
  • كوني حازمة في الموقف بقصد قطع الطريق نهائيًا على هذا الشخص من العودة مرة أخرى لفتح مواضيع الحب والارتباط معك حتى يعرف أن هذا الباب لن ينفتح أبدًا.
  • التحدث معه بشكل خاص وجانبي وعدم التحدث أمام الآخرين لتجنب الإحراج.
  • اختيار نبرة الصوت الملائمة وعدم الصياح في وجهة لمجرد رغبتك في أن يتوقف هذا الشخص عن التحدث معك فتلك التصرفات تسبب عداوة وحقد من الشخص الآخر لك.
  • الاستعانة بأحد المقربين منكما من ناحية الأصدقاء قادر على إيصال تلك الرسالة في حال كان من الصعب عليكِ قول كلمة (لا) لصديق أو كان هذا الشخص المعجب بكِ من العائلة.
  • التأكد من المشاعر قبل الرفض فيمكن أن تكون تلك فرصة جيدة للتعبير عن مشاعرك والتعرف على شخص قادر على إسعادك ويمكن الندم عليها في المستقبل.
  • حاولي التحدث عن عدم رغبتك في الارتباط بالتجمعات التي تجمع بينكما ليكون عند الطرف الآخر خلفية مسبقة عما تشعرين تجاه مواضيع الزواج والحب.

اقرأ أيضًا: لماذا يختفي الرجل بعد الفراق

أسباب الابتعاد عن شخص أحبه

أولًا: أسباب الرجل

1- الخوف من المشاعر

الوقوع في الحب هي خطوة مخيفة بالنسبة للرجال فهو لا يعرف ما الذي يحمله له مستقبله ولا يستطيع تصور أن يوجد شخص آخر في مستقبل حياته يتعلق به لتلك الدرجة.

2- الخوف من الترك

بعض الرجال يخافون من التعلق بشخص لدرجة عدم تصور الحياة بدونه للحظة من يومه مما يجعله غير قادر على تحمل تلك المشاعر ويرغب في الانفصال قبل أن ينفصل الطرف الآخر عنه أولاً ويجرح مشاعره.

3- القلق من الالتزام

الالتزام بالنسبة للرجال هو قتل لحريتهم في التعبير عما يريدون في الحياة من أهداف مختلفة عن الطرف الآخر يمكنها أن تكون سفر أو التعبير عن الرغبة في قضاء بعض بمفردهم لذا يختار البعض الانفصال المبكر عن الشريك.

4- التمسك بالحرية

الرجال أهم ما يوجد في الحياة بالنسبة لهم هي حريتهم وشعورهم أنه لا يوجد شخص يمتلكه أو قادر على أن يأمره بترك فعل يحبه مثل الخروج مع الأصدقاء أو التعرف على شخص معين.

5- الخوف من التعرض لأذى

قد يوجد في حياة بعض الرجال تجارب حب سابقة كانت من التجارب الفاشلة التي تركت أثر في نفسيته للأسوأ وجعلته حذر من التعرف على نساء أخريات أو الدخول معهم في علاقات عاطفية يمكنها أن تنتهي بفشل.

6- صعوبات الحياة

يوجد في حياة الرجال أكثر من مسؤولية منها مسؤوليات وأعباء مادية ومنها نفسية ومنها تحمي مسؤوليات الأسرة حيث أن التعرف على فتاة والرغبة في الارتباط بها تعتبر عبء مادي في حياة الرجل الذي يمكن أن يكون غير مستعد به حاليًا.

7- عدم الشعور بالرضا

قد يشعر الرجال بعدم الاكتفاء بما يوجد لديهم في الحياة من أشياء يمتلكها من حب امرأة معينة ويريد المزيد فهو لا يشعر أنها قادرة على ملاء الفراغ العاطفي الذي يوجد بحياته وأنها غير مناسبة له.

8- الخوف من فقدان الهوية

العزوبية بالنسبة للرجال هو جزء من هوية الرجل مثل عمله وأهدافه ونجاحاته في الحياة حيث أن فكرة الزواج والإنجاب والتغيرات والتعديلات التي تحدث تخيفه من فكرة الارتباط.

ثانيًا: أسباب النساء

1- التجارب العاطفية السابقة

تأثير التجارب السابقة قد يصبح هو السبب الأهم في حياة النساء لترك رجل حاليًا لأنها تبدأ في المقارنة بين الرجل السابق والحالي لعدم تكرار التجربة وأبسط تصرف من حبيبها الحالي يصبح مؤشر بالترك.

2- الخوف من الضغوط

حب الرجل للمرأة يجعلها ضعيفة حياله وتضحي بنفسها وسعادتها من أجل راحته وسعادته هو مما يحملها ضغوطات ويجعلها تقبل بأشياء لم تكن تتوقع تقبلها في وقت سابق منها الطبخ والتنظيف ورعاية أطفال.

3- قلة التقدير من الطرف الآخر

تأتي تلك المشكلة من خلال اعتماد الرجال على وجود النساء في حياتهم بشكل أبدي وأنه مهما فعل فأنها تحبه ولن تتركه وهو ما يجعله يفعل ما يريد مستهتر بمشاعرها حتى ينصدم بواقع الانفصال منه.

4- الخلافات المستمرة

تنشأ الخلافات من ضيق عقل الرجل تجاه المرأة والتصرف بشكل خاطئ واتخاذ قرارات سريعة متهورة تؤدي إلى حياتهم العاطفية إلى الانفصال منها الغيرة المبالغ بها.

5- عدم الثقة

تفشل علاقات الحب بسبب قلة ثقة الطرفين في بعضهم البعض فالمرأة متوقعة الغدر من الرجل في أي وقت والرجل متوقع نفس الشيء وبالتالي أي تصرف بسيط خاطئ في تلك العلاقة يكون ذريعة للخلافات والانفصال.

6- الخداع

بعض الرجال في محاولة منهم لإخفاء سلوكياتهم السيئة وتصرفاتهم السابقة عن المرأة لعدم تشويه صورتهم أمامها أو اتخاذ انطباع خاطئ عنه يبدأ في كتمان بعض الأسرار التي في حين معرفة المرأة بها تختار الانفصال عنه.

اقرأ أيضًا: أسباب كره الزوج لزوجته

طرق تجاوز مرحلة الانفصال

1- استخدم عقلك لا قلبك

بمعنى أن الشخص الذي قام بالانفصال عنك سوف يكمل حياته فحاول أنت الآخر أن تكمل حياتك بشكل سليم خالي من الاكتئاب أو محاولة العودة مرة أخرى إلى نفس الشخص من أجل الحفاظ على صحتك النفسية.

2- الحفاظ على الثقة بالنفس

الانفصال عن حبيب ليس نهاية العالم أو يعني أن الأسباب كانت منك شخصيًا فبعض الأسباب قد تكون خاصة بالطرف الآخر فلا تفقد ثقتك بنفسك وحاول التعرف على شخص آخر ومعاودة حياتك لمسارها الصحيح.

3- غلق صندوق الذكريات القديم

بما يعني أن محاولة مراجعة الصور والذكريات التي تربط بينك وبين الطرف الآخر لن تأتي سوى بالسوء على صحتك النفسية والدخول في دائرة مغلقة من الحنين والشوق إلى ذلك الشخص لذا من الأفضل غلق هذا الصندوق ومحو الذكريات منه.

4- البعد لفترة عن الأماكن التي سبق لك الذهاب بها مع حبيبك

زيارة تلك الأماكن مع الأصدقاء أو الذهاب لها في اجتماعات العمل يعيد فتح الذكريات الأليمة منها أو مرة تعرفت بها على الحبيب أو قولت لها كلمة حب صادقة.

5- توقف عن الاستماع إلى أغاني رومانسية حزينة

تلك الأغاني تأخذك إلى نقطة البداية وعدم التقدم خطوة للأمام في طريق التعافي من الانفصال حاول الاستماع إلى أغاني معتادة لا تتعلق بأمور الحب والرومانسية.

6- عالج الأسباب

في حال كانت الأسباب التي تم الانفصال بشأنها أسباب حقيقية تتعلق بك شخصيًا حاول علاجها واكتساب معارف جديدة تساعدك على التحسين من نفسك للأفضل.

7- واجه نفسك بالحقيقة

المواجهة دائمًا تساعد على معرفة الطرف الصحيح والطرف الخاطئ في العلاقة العاطفية وتقطع الطريق عليك في وضع اللوم على نفسك أو وضع اللوم على الطرف الآخر.

الابتعاد عن شخص دون إحراج قد يكون من أرقى التصرفات عند فراث شخص معجب، ويجب على من يخوض هذه التجربة ألا يقلل من الطرف الآخر ولا يربط بين أسباب الرفض وبين سماته الشخصية.

قد يعجبك أيضًا
اترك تعليقا