كيفية تربية الفراخ الساسو في المنزل

كيفية تربية الفراخ الساسو في المنزل ضرورية لبدء مشروع ناجح، فهناك الطرق المناسبة للحصول على إنتاج صحي ومقاوم للأمراض المختلفة التي يمكن أن تواجه هذه الأنواع، وتعتبر هذه الدواجن من الأنواع السهلة في التربية، والتي يمكن الحصول منها على الكميات المناسبة من اللحوم والبيض على حسب الغرض من التربية، وهذا ما يوضحه موقع الملك.

كيفية تربية الفراخ الساسو في المنزل

الفراخ الساسو هي نوع من تزاوج الدجاج الذكر من الجيل الأول مع الفراخ الأنثى من الجيل الثاني، أو من تزاوج الفرخين من الجيل الأول.

هناك الكثير من الاعتبارات التي يجب اتباعها عن تربية الفراخ الساسو حيث تحتاج إلى كميات معينة من الغذاء بالإضافة على درجة حرارة ورطوبة بدرجات معينة لإكمال عمليات النضج أو لتجنب المشكلات الصحية الأخرى.

1- الكتاكيت المُختارة

قبل أي شيء يجب اختيار الكتاكيت المناسبة لعملية التربية في المنزل، والبحث عن الأنواع الصحية الخالية من الأمراض لضمان عدم حدوث أي مضاعفات صحية أو أن تكون معرضة للوفاة.

قبل شراء الكتاكيت بهدف التسمين والتربية، يمكن شراء الكتاكيت في سن الأسبوعين لضمان حصولها على الأدوية والتطعيمات الخاصة بالكتاكيت في هذا العمر.

إذا كنت تريد تربية 10 أزواج من الكتاكيت قم بشراء 14 زوج وذلك بسبب نفوق بعض الكتاكيت على الرغم من جميع الاحتياطات والإجراءات التي يتم اتخاذها، وهي ضرورية للنجاح في معرفة كيفية تربية الفراخ الساسو في المنزل.

2- المكان المناسب لتربية الدواجن

من أهم الأمور التي تساعد على نمو الكتاكيت هي المكان الذي تعيش فيه، من الممكن استخدام جزء من سطح المنزل وتجهيزه ليصير بيتًا مناسبًا لتربية وتكبير الكتاكيت.

يمكن اختيار غرفة بها تهوية جيدة ويدخل إليها الشمس أو يتم تدفئتها بدرجة حرارة ملائمة لضمان حصول الفراخ على النسبة الثابتة التي تحتاجها من الرطوبة والحرارة.

تساعد النسب الثابتة من الرطوبة والحرارة في الحفاظ على صحة الفراخ وضمان حصولها على القسط الكافي من النوم، والقدرة على القيام بعمليات الأيض بالإضافة إلى النمو بشكل صحي.

يجب تجهيز الأرضية بالقش ذو الأحجام الكبيرة، حتى لا تقوم الكتاكيت بتناوله، أو تجهيز الأرضية بما يتلائم مع الفراخ.

درجة الحرارة يجب ألا تزيد عن 36 درجة مئوية وذلك لأن الكتاكيت تحتاج على نسبة عالية نسبيًا من مصادر الحرارة لتنمو بشكل سريع وصحي، لذلك يمكن تجهيز الغرفة بالحرارة المناسبة عن طريق الدفايات ومصادر الحصول على الحرارة بفترة جيدة قبل وضع الكتاكيت داخل أماكن التربية.

كلما كبرت الكتاكيت تحتاج إلى نسب حرارة أقل، وذلك بسبب أن حرارة الجسم للفراخ تكون عالية، وتقوم بفقد هذه الحرارة التي قد تبلغ في الفراخ الناضجة على أكثر من 41 درجة مئوية.

تقوم الفراخ بفقد الحرارة عن طريق الإشعاع الحراري، أو عن طريق التنفس والزفير، الحمل الحراري، أو التوصيل الحراري، وكلها طرق تساعد في حصول الدجاج على الحرارة المتوازنة والمناسبة لتظل درجات الحرارة ثابتة دون تغيير في المنحنى الخاص بها، وللفراخ الكبيرة تحتاج إلى درجة حرارة من 23 إلى 26 درجة مئوية فقط.

اقرأ أيضًا: أفكار مشاريع صغيرة ناجحة للشباب مفصلة وجاهزة للتنفيذ

3- الإضاءات والتهوية

تحتاج الفراخ إلى الإضاءات لإتمام عمليات النمو، وبدون الإضاءة يمكن أن تتعرض الفراخ للموت والمشكلات الصحية الخطيرة، لذلك تحتاج على الأقل إلى إضاءة واحدة لكل متر مربع.

تساعد الإضاءة خاصةً الصفراء على إكمال عمليات الأيض للكتاكيت الصغيرة المهمة للنمو بشكل خالي من الأمراض، الأمر الذي يُعد ضروريًا عند البحث عن كيفية تربية الفراخ الساسو في المنزل.

يجب أن تحصل الفراخ الساسو على التهوية الجيدة مع وجود شفاط أو شبابيك تهوية لإخراج الفقد الحراري الذي تقوم الفراخ بإخراجه من أجسامها، وإخراج الروائح الكريهة التي يمكن أن تساعد في تراكم الميكروبات والأمراض بشكل كبير في مكان التربية.

الشفاطات والمراوح تساعد على تجديد الهواء داخل الحظيرة وإدخال الأكسجين النقي الذي يساعد الدجاج على إتمام عمليات الأيض.

من الأمور المهمة لوجود شفاطات الهواء، هو إفراز الدجاج للأمونيا بشكل كبير والذي يؤثر بصورة مباشرة على مناعة الكتاكيت التي قد تؤدي إلى نفوقها سريعًا في حالة عدم وجود شفاطات هواء.

4- الرطوبة التي تحتاجها الفراخ الساسو

تحتاج فراخ الساسو إلى نسبة رطوبة نسبية مناسبة لا تزيد عن 35% خاصة للكتاكيت في الأعمار الأولى حتى لا تصاب بالأمراض الخطيرة.

تختلف الرطوبة النسبية على حسب عمر الكتكوت، لذلك من الأفضل فصل الكتاكيت عن الدجاج البالغ لضمان عدم نفوق الأعداد الكبيرة من الكتاكيت بسبب الفرق في درجات الرطوبة النسبية.

تصل درجة الرطوبة النسبية في الأسبوع الأول للكتاكيت إلى أكثر من 65% لعدم وجود اختلاف كبير في درجات الحرارة بين الفقس والتحضين.

تبدأ درجات الرطوبة في النزول في المنحنى الخاص بها لتصل إلى 40 % في الشهر الأول ويمكن أن تصل إلى 50% في حالة كانت مساحة الحظيرة كبيرة، ومعدل التبخير عالي.

كلما زادت الأعمار للدجاج تبدأ الرطوبة النسبية في أن تقل تدريجيًا إلى أن تصل ل 25% في الحظائر متوسطة المساحة.

5- الغذاء والماء

من الأمور المهمة التي يجب معرفتها لمن يرغب في معرفة كيفية تربية الفراخ الساسو في البيت، هو الحصول على الغذاء الكافي والمناسب للفراخ على حسب العمر والنوع.

بالإضافة إلى كميات المياه المناسبة، ويمكن الحصول على جدول للتسمين لنمو الكتاكيت بشكل صحي وسليم، وتعتبر هذه الأوزان وكميات الغذاء التي يجب أن تتناولها مرآة لحالة والصحة العامة للكتاكيت.

عمر الفرخة نسبة العلائق كمية العلف المستخدم خلال فترة التسمين الأوزان التي تصل إليها
من عمر يوم إلى عمر 20 يوم البادي بنسبة تصل إلى 23%. ما بين 730 إلى 780 جراماً من العلف ما بين 500 إلى 550 جرام
من عمر 21 يوم إلى 42 يوم إضافة نامي بنسبة 21% ما بين 2900 إلى 3100 من العلف من 1500 إلى 1550 جراماً
من عمر 42 يوم إلى عمر 60 إضافة ناهي بنسبة 19% ما بين 4000 إلى 4500 جرامًا من العلف. 2000 إلى 2250 جراماً في اليوم 56 ويثبت الوزن إلى عمر 60 يوم.

تعتبر هذه الأنواع هي مجموعة من العلائق التي تحتوي على الكميات من الفيتامينات والمعادن بالإضافة على البروتينات التي تحتاجها الكتاكيت الصغيرة للنمو واكتساب الأوزان الصحية المناسبة لعمرها.

يجب توافر الكميات المناسبة من الماء للكتاكيت الصغيرة والفراخ، فتحتاج إلى كل متر مربع من الكتاكيت إلى عدد 2 مسقى وكل متر مربع يمكن أن يضم 4 فرخات كبيرة و8 كتاكيت صغيرة الحجم.

6- تعقيم المكان الخاص بتربية الدواجن

من الأمور التي يجب معرفة عند التعرف على كيفية تربية الفراخ الساسو في المنزل، أنه من المهم تعقيم المكان باستمرار لتجنب الأمراض المختلفة التي يمكن أن تُصاب بها الدواجن بسبب العوامل الخارجية أو بسبب الصحة العامة للدجاج.

  • كل فترة يتم إخراج الفراخ من الحظيرة الخاصة بهم، وتنظيفها بالماء والصابون، والتأكد من التخلص من فضلات والأجسام الغريبة الموجودة في الحظيرة، والتأكد من نظافة المساقي والشفاطات.
  • التأكد من عدم وجود أي من المواد التي قد تتفاعل مع فضلات أو أغذية الدجاج حتى لا تؤثر على الصحة العامة، وهي من الأمور الهامة في كيفية تربية الفراخ الساسو في المنزل.
  • تطهير الأرضية والجدران بمطهرات فيروسية، للتأكد من عدم وجود عدوى فيروسية قد تصيب الدجاج خاصة الأمراض المعدية.
  • تغطية الأرض بالجير للتأكد من تعقيم الأرض وعدم تفاعل المواد المختلفة مع الفضلات أو الأعلاف وإصابة الدواجن بالمشكلات الصحية.

اقرأ أيضًا: كيفية عمل دراسة جدوى لأي مشروع بسهولة

7- فصل الأنواع اللاحمة عن الأنواع البيّاضة

من المهم فصل الأنواع اللاحمة التي يتم التركيز في غذائها على إنتاج اللحم وإعطائها كميات أكبر من الغذاء للحصول على قوة عضلية أفضل وأكبر من الدجاج البياض.

يحتاج الدجاج البيّاض إلى الأغذية التي تركز على تقوية العضلات والمعادن والفيتامينات المختلفة التي تساعدها على إنتاج البيض بشكل أفضل.

يجب فصل البيض عن الدجاج البياض مباشرة بعد عمليات الفقس لضمان عدم الرقود على البيض.

يجب متابعة الصحة العامة للفراخ اللاحم والبياض والتأكد من أنها لا تعاني من الأمراض الخطيرة أو المعدية التي تؤثر على الإنتاج من البيض أو اللحم.

8- المتابعة الدورية للصحة العامة للدواجن

المتابعة الصحية والتأكد من صحة الدواجن عند الأطباء البيطرين وأخذ جميع التطعيمات في المراحل العمرية المختلفة، تضمن الحصول على الدجاج الصحي الذي يعطيك اللحم أو البيض الذي تتوقعه.

تساعد التطعيمات في مقاومة الأمراض المختلفة التي من الممكن أن تصيب الدجاج بسبب العوامل الخارجية، وهناك عدد من التطعيمات المهمة التي يجب على الفراخ أخذها من بداية اليوم الأول وحتى الوصول إلى مرحلة النضج.

العمر الأدوية والتطعيمات المناسبة
من اليوم الأول محلول الفقس
الأسبوع الأول B1 نيو كاسل
في عمر 4 أسابيع B2 نيو كاسل
في عمر 8 أسابيع نيو كاسل زيتي تحت الرقبة
في عمر 12 أسبوع حتى الأسبوع 28 لقاح رباعي

مميزات تربية فراخ الساسو

بعد معرفة كيفية تربية الفراخ الساسو في المنزل يجب معرفة المميزات التي يمكن الحصول عليها من تربية هذا النوع على وجه الخصوص دونًا عن الأنواع الأخرى من الدجاج.

تأخذ الفراخ الساسو نفس شكل الدجاج الأحمر، ولكنها تتميز عنه بأن لحمها أفضل وأكثر جودة منه بالإضافة إلى سعره الرخيص مقارنة بالدجاج الأحمر، هذه الأنواع من الدجاج لديها قدرة جيدة على التحويل فيمكن أن تصل إلى 2.2 كجم من العلف لكل 1 كجم من اللحوم.

الكتاكيت الساسو أرخص في سعرها من الكتاكيت البيضاء وأفضل في تربيتها منها، ويمكن الحصول على أكثر من 5 دورات لرأس المال من الفراخ الساسو حيث تنمو الفراخ الساسو في أعمار أقل من الحمراء التي تأخذ حوالي 6 أشهر، وأكثر من البيضاء بقليل التي يمكن أن تأخذ الشهرين.

لا تعتبر الساسو من السلالات الهجين حيث إنها تزاوج من جيلين مختلفين، لذلك لديها القدرة على مقاومة الأمراض المختلفة وتحمل درجات الحرارة العالية نسبيًا أو درجات البرودة المنخفضة نسبيًا.

نسبة وفاة الكتاكيت تعتبر قليلة بالنسبة إلى الأنواع الأخرى من الدجاج ففي الحالات الجيدة التي يتم تربيتها بشكل صحيح يمكن أن تقل النسبة إلى 5% أي كتكوت واحد تقريبًا لكل 20 كتكوت.

اقرأ أيضًا: كيفية تربية الدواجن ووقايتها من الأمراض وأهم الأعلاف اللازمة للتربية

الأمراض التي تصيب دجاج الساسو

هناك العديد من الأمراض التي يمكن أن تصاب بها الساسو في حالة الإهمال في إعطاء اللقاحات اللازمة، أو التهوية غير الجيدة، أو بسبب التكدس في أعداد الكتاكيت، ومن الأسباب الرئيسية الإهمال في نظافة المخدع للفراخ، ويجب معرفة هذه الأمراض في حال الرغبة في معرفة كيفية تربية الفراخ الساسو في المنزل.

1- الأمراض الفيروسية

هناك العديد من الأمراض الفيروسية التي يمكن أن تصيب الدجاج ويكون لها المسببات المختلفة.

  • النيوكاسل: من الأمراض الخطيرة التي يمكن أن تصيب الدجاج ويمكن التعرف عليها من خلال ملاحظة الخمول العام للدجاج، انتفاش الريش بشكل ملحوظ، احتقان العرف، إسهال.
  • ظهور إفرازات مخاطية من الأنف والعينين، الصعوبة في التنفس، ويمكن حدوث التواء في الرقبة، وجميع هذه الأعراض يمكن أن تؤثر على صحة الدجاج وتؤدي إلى نفوقه.
  • التهاب الشعب الهوائية المعدي: يصيب هذا المرض الأعمار المختلفة من الدجاج والفرخ الصغير، وتكون النسبة أعلى في الكتاكيت الصغيرة، ومن الأعراض التي يمكن ملاحظتها:
  • اللهاث، السعال، العطاس، خرخرة في التنفس، سيلان أنفي، ويمكن أن يؤدي هذا المرض إلى النفوق في حال لم يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بشكل سريع.

2- الأمراض البكتيرية

  • السالمونيلا: يمكن للأعمار المختلفة من الدجاج الإصابة بأمراض السالمونيلا التي تؤثر على النمو وحدوث نسب عالية من الفقد في الكتاكيت خاصة الصغيرة منها التي لا تقدر على مقاومة الأمراض المختلفة، وتؤثر على إنتاجية البيض في الدجاج الكبير.
  • من الأعراض التي يمكن ملاحظتها الخمول الواضح، وفقدان الشهية، بالإضافة إلى الصعوبة في التنفس والإسهال.
  • كوليرا الطيور: تصيب الأنواع المختلفة من الدجاج بسبب بكتيريا تسمى باستريلا ملتوسيدا، وهي من الأمراض الخطيرة التي تصيب الدجاج ويموت بعض يومين من الإصابة.
  • من الأعراض التي من الممكن ملاحظتها، الخمول وقلة الحركة، ارتفاع في درجات الحرارة، الصعوبة في التنفس، الإسهال، الاصفرار، تحول العرف إلى اللون الأحمر القرمزي واحمرار في لون الصدر والبطن.

3- الأمراض الطفيلية

يمكن للدجاج الإصابة بالأمراض الطفيلية الداخلية والخارجية التي يمكن أن تؤثر على الإنتاج والتكاثر وفي بعض الحالات يمكن أن تصيب الدجاج الصغير بالأمراض المعدية أو نفوق الكتاكيت.

4- الأمراض الناشئة عن سوء التغذية

من الأمراض المهمة التي يجب الالتفات إليها والتأكد من عدم إصابة الدواجن بهذه الأنواع من الأمراض.

يمكن ملاحظة الأعراض لمعرفة الأنواع المختلفة من نقص الفيتامينات التي تعاني منها الدواجن مثل النقص في فيتامين “أ”، “ب “، “د”، والفيتامينات المختلفة أو النقص في المعادن والبروتينات.

من أعراض نقص الفيتامينات: وجود إفرازات بيضاء متجبنة في العين، ظهور البقع الدموية على البيض في حالة النقص الشديد لفيتامين.

من أعراض نقص فيتامين “هـ”: ترنح والشلل الجزئي وتراجع الرأس للخلف مع سرعة انقباض وانبساط الأرجل والتي تنتهي بالموت.

يمكن أن تحدث الكثير من الأعراض الأخرى والتي يسهل ملاحظتها وإمداد الدجاج بالعناصر التي يحتاجها ويبدأ في الاستجابة بعد فترة قصيرة من 4 – 6 ساعات وفي حالات الأنيميا الناتجة عن سوء الغذاء قد تصل إلى فترة أطول للاستشفاء.

من السهل معرفة كيفية تربية الفراخ الساسو في البيت، والقيام بجميع الإجراءات اللازمة وتوفير الجو المناسب، الذي يجعل من السهل تربية هذه الأنواع والحصول على الإنتاجية المتوقعة من تربيتها.

قد يعجبك أيضًا
اترك تعليقا