علاج أمراض الحمام بالأدوية البشرية   

علاج أمراض الحمام بالأدوية البشرية يختلف باختلاف المرض الذي يُصيب الحمام، فهُناك بعض الأدوية التي يمكن استخدامها لعلاج الحمام والتي يعنى بها الكثيرون لا سيما الذين يربون الحمام في المنزل، وهو ما نوافيكم إيَّاع من خلال موقع الملك.

علاج أمراض الحمام بالأدوية البشرية

الحمام من الطيور التي تتشابه مع الإنسان في بعض الأمراض لذلك هُناك بعض مربي الحمام الذين يستخدمون الأدوية البشرية بغرض علاج الحمام من الأمراض التي تصيبه ومن  تلك الأدوية

1- دواء كالسيمات

يُستخدم دواء الكالسيمات في الأمراض الخاصة بنقص الكالسيوم، ويقوم مربي الحمام بإعطاء هذا الدواء إلى صغار الحمام (الزغاليل الصغيرة) لمعالجة نقص الكالسيوم من البداية، وتكون الجرعة عبارة عن كبسولة من الدواء يوميًا تُذاب في لتر من الماء.

2-  نقط بيبي فيت

تُستخدم تلك النقط للمحافظة على الجهاز المناعي للحمام، وتقوي كذلك من العظام، ويُستخدم هذا النوع من الدواء للحمام الصغيرة بداية من خروجه من بيضته وصولًا إلى ظهور الريش على ظهره.

تكون تلك النقط خالية من المواد الحافظة والسكر واللون والطعم وأيضًا خالية من الكحول، ويمكن استخدامها لعلاج العدوى الفيروسية التي يمكن أن تصيب الحمام، ويكون الجرعة المحددة للحمام هي نقطة واحدة من خلال الفم.

3- مركب فيدروب

يقوم هذا الدواء بمعالجة الكثير من الأمراض التي يمكن أن تُصيب الحمام، فهو يمد الحمام بالفيتامينات حيث يُعالج ضعفها، وكما يلعب دورًا كبير في معالجة نقص الكالسيوم.

يُستخدم الدواء ليعالج نقص الكالسيوم لدى الحمام الإناث، ويلعب دورًا في زيادة هرمونات البيض لديها، كما يحافظ هذا العلاج على عظام الحمام ويمنع من هشاشته أو تكسره، ويلعب دورًا كبيرًا في الحد من ظهور مرض الكساح لدى الحمام.

من المعروف عن مركب فيدرب دوره الفعال لا سيما للأطفال الصغار، مما جعله أفضل علاج أمراض الحمام بالأدوية البشرية.

4- حقن كال 12

يتم استخدام هذه الحقن من خلال دمج 2 أمبول في الحقنة وإعطاءه للحمام، حيثُ يعمل الدواء على تقوية عظام الحمام وتحسن صحته لأنه غني بالفيتامينات.

 5- دواء الانتينال

يلعب هذا الدواء دورًا كبير في معالجة الإسهال للحمام، من المعروف عن الانتينال أنه يعالج حالات البرد المزمنة والتهاب القولون ويعمل على تقليل حدوث الجفاف نظرًا لتأثيره القوي والسريع، يقوم الانتينال بقتل البكتريا، ولا يسبب ضررًا للحمام لأن المعدة لا تقوم بامتصاصه.

6- دواء تريز ركس

يُعتبر هذا الدواء أفضل علاج أمراض الحمام بالأدوية البشرية، لأن هذا الدواء يستخدم لفتح الشهية لكلٍ من الإنسان والحمام.

يتم وضع هذا الدواء في الطعام والشراب خاصةً عند انتقال الحمام إلى مكان جديد؛ لأنه يمنع الأكل في البداية، لذلك يُزيد من الشهية منعًا لحدوث مضاعفات ترتبط بسوء التغذية.

7- دواء ارثرومايسين

يُستخدم هذا الدواء في علاج أمراض الجهاز التنفسي وتقويته، ويتم تناوله لمدة 5 أيام وتكون الجرعة حبة صغيرة من  أيام وتكون الجرعة حبة صغيرة من البرشام مضافة إلى من 200 م من الماء، ويُضاف إلى مسقى الحمام.

اقرأ أيضًا: أفكار مشاريع صغيرة ناجحة للنساء

المضاد الحيوي لعلاج أمراض الحمام

1- المضاد الحيوي اموكسيل

يكون هذا الدواء من أفضل أنواع المضادات الحيوية واسعة المجال التي تستخدم لعلاج العديد من الأمراض التي تخص الحمام ولا سيما أمراض الجهاز التنفسي وتحديدًا السالمونيلا التي تُصيب الحمام باستمرار؛ لأنها عبارة عن عدوى بكتريا تنتقل إلى الحمام من خلال تلوث الغذاء والماء والحشرات.

2- المضاد الحيوي سبيراميسين

يٌستخدم دواء سبيراميسين كعلاج أمراض الحمام بالأدوية البشرية، يحتوي هذا الدواء على مجموعة الماكرولايد والتي لها تأثير على الجهاز التنفسي والجيوب الأنفية، والتهابات اللوز لانه له قدرة عالية على تثبيط البكتريا التي تضر بالحمام.

دواء السبيراميسين من المضادات الحيوية التي يمكن استخدامها لعلاج أغلب أمراض الحمام لذلك هُناك البعض يستخدمونه لعلاج أمراض الجهاز الهضمي.

3- المضاد الحيوي سيبروفلوكساسين

يُعتبر هذا الدواء من أفضل المضادات الحيوية للحمام لما له من تأثير واضح على صحته، يحد من الإسهال الأبيض الذي يصيب الحمام، كما له تأثير على الالتهاب الذي يصيب الحمام في العيون.

يستعمل دواء انروفلوكساسين في علاج أمراض الجهاز التنفسي للحمام وهو أحد أشكال دواء سيبروفلوكساسين، يتم تناول هذا الدواء لمدة 3 أيام من خلال إذابة قرص في  أيام من خلال إذابة قرص في 200 مل في الماء.

4- المضاد الحيوي فلاجيل

يكون هذا الدواء فعال عند إصابة الحمام بالعدوى الفيروسية فيعمل على تطهير المعدة، وتنقية المعدة من الجراثيم التي تسبب ضررًا عام في الجسم، فهو من أحد المضادات التي تقتل الفطريات والميكروبات.

يقوم الحمام بتناول هذا الدواء من خلال إذابة كبسولة في كمية من الماء تُقدر بنصف لتر.

5- المضاد الحيوي فينادون

من المضادات الحيوية واسعة المجال والذي يعمل على علاج مجموعة متنوعة من الأمراض التي تصيب الحمام ومنها البرد والحساسية والجيوب الأنفية التي يمكن أن تصيب الحمام وتؤثر على الجهاز التنفسي.

من أحد الأمراض التي يمكن أحد يُعالجها هذا الدواء هو تطهير العين من الفيروسات التي يمكن أن تصيبها.

علاج أمراض الحمام بطرق طبيعية

يمكن استخدام بعض الأعشاب والمواد الطبيعية لعلاج الحمام فضلًا عن علاج أمراض الحمام بالأدوية البشرية وهي من طرق العلاج الفعالة أيضًا.

1- وصفة الثوم

الثوم هو أحد المضادات الحيوية الطبيعية التي لها تأثير قوي على صحة الحمام، حيثُ ينظف الأنف والعين عندما يتناوله، كما يعالج كلٍ من مرض الكوكسيديا و الديدان الموجودة، لذلك يُستخدم مرة شهريًا كأحد أنواع الوقاية.

يعمل الثوم على قتل البكتريا، وتطهير أمعاء الحمام ويعمل على تنشيط الدورة الدموية للحمام، ويمكن استخدام الثوم من خلال طحنه ووضعه في الماء الساخن لمدة تصل إلى ساعتين، ثم يضاف الماء البارد إلى ماء الشرب.

يمكن تناول الثوم من خلال تقطيع الثوم إلى قطع صغيرة، وإضافته إلى طعام الحمام مثل الحبوب.

2- وصفة الليمون

يلعب الليمون دورًا كبيرًا في قتل البكتريا والجراثيم وتطهير الفهم؛ لأنه من ضمن الحمضيات، كما يساعد الليمون على تقوية جدار الأمعاء والمعدة، يمكن استخدام الليمون كفاتح للشهية ويكون آمن وله فعالية كبيرة، كما يساعد الليمون على قضاء مشاكل الإسهال.

الأمراض التي تصيب الحمام

بعد معرفة كيفية علاج أمراض الحمام بالأدوية البشرية، يمكن الحديث عن الأمراض التي يمكن أن تُصيب الحمام وهي أمراض تشبه بنسبة كبيرة إلى أمراض الإنسان لذلك يتم اللجوء إلى مثل هذه الأدوية البشرية.

1- مرض السالمونيلا

هو من أحد الأمراض المعوية التي تصيب الحمام بل وتخترق كلٍ من الكبد والكلى، ويعرض الجسم إلى الإصابة بإسهال شديد الذي يمكن أن يصل إلى الجفاف.

السالمونيلا تقوم بإضعاف الجهاز المناعي للجسم والذي بدوره يؤثر بالسلب على عملية الشفاء السريع، ويُسبب انسداد الشهية.

من أعراض الإصابة بالمرض هو التهاب المفاصل للحمام ويحاول الحمام تقليل هذا الألم من خلال رفع الجزء المصاب مثل رفع جناجه عن جسمه، الضعف العام الذي يُصيب الحمام، بالإضافة إلى الرائحة الكريهة التي تظهر في البراز.

من أخطر أعراض السالمونيلا عندما يُصاب الحمام في الجهاز العصبي الذي يؤدي إلى اختلال توازن الطائر ويمكن أن يصل به إلى الشلل ويُنصح بإبادة الطار في هذا الوقت.

يظهر مرض السالمونيلا عند تناول الطعام الملوث أو يمكن أن ينتقل من الهواء أو من الحمام إلى بعضهم، وفي العادة تموت الزغاليل عند الإصابة بالمرض، ولكن الحمام الكبير يكون لديه قدرة كبيرة على المقاومة.

2- ديدان الحمام

تتنوع الديدان التي يمكن أن تصيب الحمام وهُناكك الديدان الشعرية والتي تصيب الأمعاء وتسبب للحمام الإسهال والضعف وتفقده قدرته على الطيران،ويمكن علاج تلك النوع من الديدان من خلال الديكالمين.

الديدان المستديرة هي أحد الديدان التي تصيب الطيور ويمكن تحديدها لأن الطير ينفرد بنفسه بعيدًا عن الطيور الأخرى، انعدم رغبته عن الطيران،ويكون العلاج المستخدم هو سترات الببر ازين.

ديدان القصبة الهوائية تسبب صعوبة التنفس، ويقوم الحمام بالعطس الكثير رغبةً منه في خروج الطفيليات، ثم ينكمش الحمام في نفسه وخفض رأٍه إلى أسفل ويغمض عينيه، ويكون العلاج المستخدم هو ثيابندازول-thiabendazol

كما هناك العديد من الديدان الأخرى التي يمكن أن تصيب الحمام ومنها الدود الخيطي، و ديدان الاسكارس وهي من أنواع الديدان التي تصيب الأمعاء عند الحمام وتكون خطيرة ويجب معالجتها.

3-  مرض الجدري

من الأمراض التي تنتشر بين الحمام في فصل الصيف تحديدًا بسبب ارتفاع درجة الحرارة وتظهر أعراض على العين والمنقار والجهاز التنفسي والذي يمكن أن يصل إلى إصابة الحمام بالكساح إذا لم يُعالج بطريقة صحيحة.

من الأعراض الخاصة بالجدري هي سيلان الدموع، والتهاب القرنية، صعوبة بلع الطعام، الضعف العام الذي يصيب الطيور، وتراكم الماء في خلايا الحمام.

هُناك نوعين من الجدري وهو الجدري الجاف الذي يظهر على شكل حبات صغيرة من اللون الأصفر على جسم الحمام، والجدري الثاني هو الجدري الرطب وهو أكثر الأمراض فتكًا بالطيور ويقتل الزغاليل الصغيرة، ويقلل إنتاج البيض.

يكون علاجه من خلال عزل الطير المصاب لأنه من الأمراض التي تنتقل بسهولة، ثم وضع اليود على الحبوب وتترك حتى تجف.

يتم إزالة تلك الحبوب الجافة باستخدام الموس، ووضع اليود عليه للتطهير، ويتم تطعيم الزغاليل بلقاح  الفاكسين، ويُدعم الحمام من خلال مده بفيتامين أ.

4- مرض الكوكسيديا

يظهر هذا المرض في الجهاز الهضمي للحمام ويُسبب توقف عملية الهضم بشكل نهائي ويكون نتيجة التسمم الغذائي ولذلك تنخفض شهية الحمام ويُصاب الضعف الحمام ويمكن أن يصل إلى موت الحمام إذا لم يتم العناية به بطريقة صحيحة وسريعة.

من أعراض الكوكسيديا فقدان الوزن، النوم إلى فترات طويلة، الريش المنفوش، وجود ده في الفضلات، ويجب معالجة الحمام بسرعة لأنه شديد الانتشار ويمكن أن يسبب خسارة كبيرة.

ويمكن معالجة هذا المرض من خلال وضع أحد مركبات السلفا في ماء الشرب، لمدة لا تزيد عن 3 أيام لأنه تسبب ضرر لكلية الطير، وينصح بالراحة للحمام بعد العلاج لمدة تصل إلى يومين مع إمداده بأحد المضادات الحيوية مثل نيوتيرميسين مع بعض الفيتامينات لمدة تصل إلى خمس أيام.

5- مرض السل

هي أحد الأمراض التي تخترق جسم الحمام مكونًا عقد من اللون الأصفر والأبيض والرمادي ويُطلق عليها درنات على الكبد والطحال والأمعاء وتتسبب في حدوث نزيف، وتصل الدرنات إلى نخاع العظام.

لا يوجد علاج لمرض السل لذلك يُنصح باتباع الإجراءات الوقاية الخاصة بالطيور والاهتمام بالنظافة والتخلص من الطيور البرية لأنها تساعد على انتشار المرض بجانب الفئران.

6- مرض العين الواحدة

يظهر هذا المرض على عين الحمام تسيل الدموع من عين الحمام بغزارة حتى يفقد قدرته على الرؤية، ويتعرض الحمام إلى الجرب الجلدي وتلتهب المنطقة المحيطة.

يشير البعض أن التهاب مرض العين يرجع في الأساس إلى إصابة الجهاز التنفسي للطائر وظهور المرض على العين هو أحد الأعراض، ويُنصح في جميع الأحوال بعزل الطائر ومده بالفيتامينات اللازمة.

طرق التعامل مع الحمام المصاب

  • يُنصح دائمًا بعزل الحمام المصاب عن باقي الطيور حتى لا تنتقل العدوى إليهم.
  • التأكد من استشارة الطبيب البيطري للحصول على العلاج المناسب.
  • الاهتمام الجيد بنظافة الحمام وتعقيم جميع أدواته المخصص للأكل والشرب.
  • التنظيم الدائم من فضلات الطيور لأنه من أحد مسببات الأمراض الخطيرة.
  • تجنب انتقال العدوى للحمام الآخر من خلال تخصيص ثياب معين للحمام المريض التخلص منها بعد ذلك.

إرشادات عند تربية الحمام

  • يجب تنظيم الحظيرة الخاصة بتربية الحمام بشكل دوري ويفضل تنظيفها أسبوعيًا.
  • عزل الحمام المريض عن الحمام العادي.
  • تنظيف الأدوات الخاصة بالطعام والشراب بشكل دوري.
  • توفير الطعام وحبوب الغذاء السليم اللازمة لتغذية الحمام، والتنويع بين الحبوب المستخدمة للتأكد من عدم إصابة الحمام بسوء التغذية.
  • مد الحمام بمختلف الفيتامينات اللازمة للاهتمام بالجهاز المناعي إذا لزم الأمر.
  • مراقبة الحمام باستمرار للتأكد من عدم إصابته بأمراض الجهاز التنفسي أو أي أمراض أخرى حيث يفقد الحمام شهيته عندما يمرض.

الحمام من الطيور المنتشر تربيتها، ويعُرف أنه من الطيور التي تعيش فترة طويلة لذلك يقتنيها الكثيرون، لذا يمكن أن تتعرض الحمام إلى بعض الأمراض التي يمكن علاجها باستخدام العديد من الوسائل الشائعة.

قد يعجبك أيضًا
اترك تعليقا