طرق اشتياق الزوج لزوجته

طرق اشتياق الزوج لزوجته من الموضوعات التي تبحث عنها الكثير من السيدات، حيث تسعى المرأة إلى معرفة طبيعة مشاعر زوجها تجاهها وكيفية جعله يشتاق إليها، هذا ويواجه الكثير من الأزواج مشكلات عديدة في معرفة أبعاد العلاقة وإدراك المشكلات والأزمات التي قد يمرون بها وسبل علاجها قبل أن تتفاقم، وهذا ما نعرضه لكم عبر موقع الملك.

طرق اشتياق الزوج لزوجته

أولًا: التعبير عن الاشتياق شفهيًا

إذا وجدتِ أن الزوج يكرر على مسمعك قول إنه يشتاق إلى رؤيتك وإنه يسعى إلى الحفاظ على علاقتكم بدون سبب وفي كل وقت، فهذا يعني أنه دائم الاشتياق إليكِ والتفكير بكِ في الأوقات التي لا يراكِ فيها.

ثانيًا: الاهتمام بك وبحياتك الشخصية

إذا وجدتي الزوج يقدم الاهتمام لك بصور مختلفة، مثل أن يعرف دقائق تفاصيل حياتك، أو أن يعرف تاريخ مولدك ولونك المفضل، فهذا كله يعني أنه يكثر من التفكير بك ويشعر بالاشتياق نحوك دائمًا.

ثالثًا: رد الفعل الإيجابي دائمًا

من علامات الاشتياق التي تعرف منها الزوجة أن الرجل يحبها هي أن تراقب ردود فعله تجاه أقوالها وأفعالها، يستمر الزوج المحب في قول الكلام والتوجيهات الإيجابية التي تكشف تفاؤله نحوها ونحو علاقتهم.

رابعًا: التعبير عن الاشتياق بالدعم

الدعم المعنوي هو أيضًا أحد علامات الاشتياق، حيث يسعى الزوج إلى إسماعك الكلام التشجيعي ما أن يظفر بمجالستك، الزوج المحب دائمًا ما يدعم زوجته في مختلف شؤونها.

خامسًا: التواصل المستمر عبر الهاتف

يواظب الزوج المحب على التواصل مع زوجته خلال غيابه عنها، حيث يتصل بها بحجة الاطمئنان عليها، أو إرسال الرسائل النصية والدردشة بكثافة، وكلها أشكال من التعلق والاشتياق للزوجة.

 اقرأ أيضًا: ماذا اتكلم مع زوجي في الليل

علامات ملل الزوج من زوجته

أولًا: عدم الإقبال على التواصل

يعتبر التهرب من التواصل الشفهي أحد علامات انتهاء رغبة الرجل في زوجته، كأن يرد عليها بكلام قليل في نظير أسئلة كثيرة تطرحها عليه، أو أن تبادر إليه بنبرة إيجابية ووجه بشوش فلا تجد منه إلا إجابة خافتة ووجه متجهم، كذلك التهرب من الرد على الهاتف والتعلل بأنه لم يكن قريبًا منه وأنه لا يجيب وقت العمل.

ثانيًا: عدم تقدير الزوجة وخدمتها

الرجل الذي لا يقدر أعمال زوجته هو الذي ينظر لخدماتها على أنها واجب ملزم عليها، قد تحظى المرأة بتقدير أسرتها لها ولكنها لا تنال ذات التقدير من الزوج، يمكن ان تعرفي ذلك إذا وجدتي أنك منهمكة في أعمال المنزل وهو لا يسعى للمساعدة، يمكن أن يكون الزوج بالفعل منهكًا من يوم عمل طويل إلا أن نظرته إليك خلال قيامك بخدمات البيت توحي بالكثير.

ثالثًا: الانتقادات الدائمة من الزوج

يرنو الزوج الذي يأنس الملل في زواجه إلى افتعال المشكلات من أبسط الأمور، ويجنح إلى تأليب زوجته على الصغائر قبل الكبائر، وهي أحد علامات الفتور وعدم الرضا الذي يعيشه الزوج ويبحث عن متنفس له.

رابعًا: عدم قضاء الوقت في المنزل

ما أن يرجع الزوج من العمل حتى يبحث عن أقرب صديق له ليقضي معه ما تبقى من يومه، هذه الاستراتيجية التي توحي بالمراهقة المتأخرة يتبعها الكثير من الأزواج الذين يأنفون الحياة الزوجية، فيما يتعبها الرجال المتزوجون من نساء صعبة المراس، وهم بذلك يتهربون لا من البيت وحده، وإنما من الخلافات التي يجرها عليهم الجلوس في البيت.

خامسًا: التهرب من الانفراد بالزوجة

يعتبر الانفراد بمجالسة الزوجة أحد الكوابيس التي تواجه الزوج المعاصر، حيث أنه يهرب من ضغوط ومسؤوليات العمل في الصباح ليجد ضغوط ومسؤوليات جديدة تتبعه إلى المنزل وتجثم على صدره، يرى الأزواج المعاصرين أن الإقدام على مجالسة الزوجة الشكائة من أشكال الإقدام على الانتحار، أو الإصابة بداء الصداع المزمن.

سادسًا: الابتعاد الجسدي بين الزوجين

هناك نوعين من الابتعاد الجسدي عن الزوجة، الأول هو الابتعاد في الأوقات التي تخالف موعد العلاقة الزوجية، أما النوع الثاني والأخطر فهو الابتعاد العام وعدم الرغبة في الزوجة، وعليكِ أن تسعى في معرفة أسباب ذلك والتحري عن حياته الاجتماعية الحالية.

سابعًا: إهمال النشاطات المشتركة

من علامات عدم الاشتياق هي هجر الطقوس التي داوم عليها الزوجين من خروج للتنزه أو مشاهدة مسلسلات وأفلام معينة، وهذا يدل على عدم استمتاع الزوج بوقته مع المرأة.

 اقرأ أيضًا: كيفية التعامل مع الزوج الذي يتجاهل زوجته

كيف أجعل زوجي يشتاق لي

أولًا: الرجل من طبيعته الجري وراء النساء

الرجال يميلون إلى التنافس بطبيعتهم، وواحدة من صفات هذه التنافسية هي السعي وراء المرأة وملاحقتها، وإذا رأت المرأة أن زوجها يلاحقها ويسعى في طلبها حتى بعد سنوات من الزواج فعليها أن تعرف أنها تمتلك قيمة ومعزة كبيرة عنده، حيث أن الرجل لا يطارد أي امرأة يراها، بل يضع معايير يتحرك على إثرها.

المرأة التي تبخل بوقتها ولا تعطي الزوج اهتمامًا ملحوظًا فإنها تكون بذلك أكثر جاذبية له، وسوف تجديه يسعى إلى فعل المستحيل حتى ينال الاهتمام منك.

إذا أراد الخروج معكي ووجد أنك مشغولة أو غير مستعدة للخروج في هذا الوقت بالذات معه فإنه سيحاول بمجهود أكبر تهيئة نفسه في الأوقات التي قد توافقي عليها، هذه المحاولات المستمرة ستجعله يفكر في مدى حيه واشتياقه لكِ.

ثانيًا: الرجل يشعر بالوحدة عند غيابك

يشعر الزوج المحب بالخوف والقلق إذا لم تكوني حوله، حيث يشعر أن هناك قيمة مفقودة وشيئًا ناقصًا، خاصة ً إذا كان يعول عليكِ في المشورة بالأمور البسيطة أو الكبيرة، إذا كنتِ قد امتنعتِ عن الذهاب معه في مشوار وذهب هو وحيدًا فإنه سوف يشعر أنه يفقد اهتمامك وأن هناك أمورًا أخرى تجذبك وتأخذ مكانه في حياتك.

غيابك سيدفعه إلى المداومة على سؤالك الكثير من الأسئلة التي تدور بخاطره وتشعره بهاجس الخوف من فقدك، هذا القلق سيدفعه إلى الاشتياق لكِ بصورة أكبر عند غيابك.

ثالثًا: الشعور بالغيرة عند الزوج

الغيرة بين الأزواج من الأمور الصحية التي تجعلهم يقيمون أنفسهم وعلاقتهم بصورة أفضل، إذا شعور الرجل بوجود منافسين له، سواء كان ذلك بالتعريض أو التصريح، أو حتى إبداء الإعجاب بسلوك شخص تعرفه أمام الزوج، فإن كل هذا يدفعه لمراقبتك بصورة لصيقة وتتبعك في كل الأوقات، يسعى كذلك الزوج إلى معرفة كل ما يجول بخاطرك وما تفكرين به وكيفية تقييمك للأمور، وهذا الاهتمام والتمحور حولك يجعله أكثر اشتياقًا لكِ مع الوقت.

رابعًا: العلاقة الحميمة مع الزوج

تعتبر العلاقة الحميمة جزءًا لا يتجزأ من العلاقة، ويؤدي تمنع المرأة في أوقات كثيرة إلى دفع الزوج إلى الجنون، على سبيل المثال جربي التعلل بأن درجة الحرارة عالية، أو أن هناك ضوضاء في الخراج، أو أنك غير مستعدة لهذا الآن.

جربي الاعتراض بعبارات من نوعية: ألا تهتم إلا بهذا؟ كل هذا يقود الزوج إلى نقطة غليان يصعب العودة بعدها، وهي بلا ريب نقطة الهوس بك والاشتياق الدائم.

خامسًا: البحث عن التحديات

لا ينجذب الرجل عادةً إلى المرأة التي يستطيع أن يصل إليها دون عناء أو مطاولة، لذلك يشعر بالاحتفاء والفخر إذا أظهرتِ أنك تعاملينه بصورة خاصة عن باقي أصدقاءك ورجال العائلة أما إذا وجد منك الكلام المعسول والأسلوب الحسن المنضبط في التعامل الذي تستعملينه في كافة علاقاتك الاجتماعية فإنه لن يقدر ذلك منك.

سادسًا: الرجل ينجذب إلى المرأة المستقلة

الزوجة التي تمتلك حياة اجتماعية كاملة تستطيع أن تتكل عليها تحظى باهتمام من زوجها أكثر من الزوجة التي تعول على رجلها في كل شؤونها، إذا رأى الرجل أن زوجته تجتهد لتحقيق الأهداف العملية وتكرس الكثير من وقتها للعمل فإنه سيقدر عندما تمنحه بعض وقتها وتجعله أحد أولوياتها، وهذا ما يجعله يقدر علاقته بك أكثر.

 اقرأ أيضًا: كيف اخلي زوجي يشتاق لي وهو زعلان

سابعًا: الرجل يحتاج بعض الوقت لفهم مشاعره

يحتاج الرجل بين فينة وأخرى أن يريح دماغه ويوقف عجلة التفكير، ذلك بأنه يفقد القدرة على الاستجابة العاطفية بسبب ضغط الحياة المتواصل عليه، يحتاج الرجل حتى يعالج مشاعره بكفاءة إلى الاختلاء بنفسه والبعد عن المشتتات، يسعى الرجل إلى تقليص الضغط والتوتر عن طريق الرياضة أو الذهاب إلى الصالونات الرياضة.

على المرأة أن تتحلى بالصبر في مثل هذه الفترات، حيث أن وجوده في العلاقة يكل عليه حملًا ومسؤولية تدفعه إلى تطوير مشاعره والبحث عن معرفة موقفه من نفسه ومن زوجته، لذلك فغيابك في هذه الفترة يجعله يشعر براحة وامتنان أكبر لك، وسيعود إليك ما أن تنتهي هذه المدة بالكثير من المشاعر الإيجابية التي يسعى إلى تجديدها وتطويرها خلال فترة الانعزال.

العلاقات الزوجية من أكثر أشكال التفاعلات الاجتماعية مباشرةً وتعقيدًا بذات الوقت، حيث يحدث كثيرة أن الزوجين المتحابين واللذان ألفوا بعضهم زمنًا لا يستطيعون فهم أبعاد شخصيتهم ومشاكل واحتياجاتهم النفسية والجسدية.

قد يعجبك أيضًا
اترك تعليقا