الزراعة المائية في المنزل  

الزراعة المائية في المنزل من المشاريع التي لا تتطلب مساحات كبيرة بشكل عام، وتكون الزراعة من خلال بعض المواد البسيطة، وتكون تلك الطريقة لديها العديد من المزايا على الأفراد ويقوم موقع الملك بطرح كل ما يخص الزراعة المائية.

الزراعة المائية في المنزل

  • الزراعة المائية هي أحد أنواع الزراعة التي لا تحتاج إلى تراب، ويمكن استبدال التراب من خلال المحاليل المغذية الغنية بالمغذيات.
  • يلجأ العديد إلى تلك الزراعة للتخلص من مشكلة الآفات الزراعية، ومشكلة التربة الزراعية.
  • يكون الغذاء الناتج عن تلك التربة هو طعام خالي من المواد الحافظة أي طعام أورجانيك، ويكون هذا الطعام صحي ومفيد وغني بالفيتامينات.
  • تستطيع من خلال الزراعة المائية مراقبة التكوين الداخل في الطعام، بل والتحكم في التلوث.

اقرأ أيضًا: مشروع مربح من المنزل للرجال

أنواع الزراعة المائية في المنزل

1- الهيدروبونيك

هي الزراعة المائية التي لا تحتاج إلى وجود تربة عند الزراعة، وتُضع جذور النبات في الماء، ويتم مد النبات بالعناصر الغذائية من خلال المحاليل المعدنية الطبيعية أو الكيميائية.

2- الاكوابونيك

هي أحد نظام الزراعة المائية المستحدثة حيثُ يتم دمج زراعة النباتات وتربية الأسماك في وسط مائي، ويستطيع النبات الحصول على الغذاء الخاص به من خلال فضلات الأسماك، يكون السمك في حوض مُستقل خاص به ولكن هُناك قناة تقوم بإيصال الغذاء.

احتياجات الزراعة المائية المنزلية

تعتمد الزراعة المائية في المنزل على 3 أساسيات وهي أساسيات الزراعة التقليدية مثل الماء والشمس، والعناصر الغذائية.

في الزراعة التقليدية تقوم التربة بتدعيم النبات وحماية جذورها وتكون خزان للمياه أيضًا، بينما في الزراعة المائية تكون المغذيات لها الدور الأساسي في تدعيم النبات، ويعمل على ترطيبه، وتلعب الإضاءة دور الشمس في تلك الزراعة.

وتكون العناصر التي تحتاجها الزراعة المائية كالتالي

1- المياه العذبة

يشترط أن تكون المياه المستخدم في الزراعة المائية لديها درجة حموضة معينة وتكون حوالي 6-6.5 وهي درجة حموضة متوازنة وتكون تلك المياه مفلترة، ويمكن الحصول عليها من خلال استخدام بعض المغذيات للمياه.

2- الأكسجين

في الزراعة المائية يُستخدم مضخة أوكسجين داخل الوعاء التي يتم الزراعة فيها، أو يمكن ترك بعض المسافات بين قاعدة النباتات وخزان المياه.

3- تأمين الجذر

تكون خطوة دعم الجذر مهمة في النباتات حيث في الزراعة التقليدية كان يُدعم الجذر من قبل التراب ويحافظ عليه، ويكون البديل في الزراعة المائية هي الفيرميكيولايت والبيرلايت والطحالب وألياف جوز الهند والصوف الصخري، ولا يُمكن استخدام الرمل أو الحصى.

4- العناصر الغذائية

يجب أن يمد النباتات بالمعادن المختلفة مثل المغنيسيوم والفوسفور والكالسيوم والعناصر الغذائية لتستطيع الصمود بصحة جيدة، ويمكن الحصول على تلك العناصر من خلال صناعة محلول المغذيات بسهولة من خلال المتاجر المتخصصة.

5- الضوء

تختلف مقدار الإضاءة بين كل نبات وآخر لذلك يجب الإلمام بحاجة النبات إلى الضوء، ويجب تأمين بديل للشمس عند الزراعة في الأماكن المغلقة.

اقرأ أيضًا: أفكار مشاريع لم تنفذ من قبل

خطوات الزراعة المائية في المنزل

هُناك بعض الخطوات البسيطة التي يمكن استخدامها للزراعة المائية في المنزل

أولًا: تحديد مكان الزراعة المناسب

يتم تحديد مكان مناسب في المنزل مثل السطح، ويشترط أن تكون الأرضية مسطحة ومتساوية لضمان التغطية المتساوية لكلٍ من سطح الماء، والعناصر الغذائية.

عند وضع مكان الزراعة في الهواء الطلق يلزم توفير حماية من العوامل الجوية المختلفة، مثل حاجز للرياح، عند الزراعة المائية في المنزل يجب التأكد باستمرار من مستوى الماء من فقده بسبب خاصية التبخر.

في حالة الزراعة في الأماكن المظلمة أو في الغرف الداخلية للمنزل لابد من توفير مصدر ضوء مناسب يساعد على نمو النبات بطريقة صحيحة.

ثانيًا: تكوين منظومة الزراعة المائية

يمكن شراء نظام الزراعة المائية بشكل جاهز بالكامل، أو يمكنك بناءه بسهولة، لكن يجب تجهيز مجموعة من الأدوات التي تُستخدم في الزراعية المائية وهي عبارة عن مضخة مياه، خزان مياه، جهاز قياس درجة المحلول الحمضي، أكواب لوضع الشتلات فيها، خرطوم مياه، أنابيب أسطوانية الشكل بطول يناسب المساحة، حاملة أنابيب.

  1. يتم تعبئة الخزان بالماء، ووضعه على مسافة قريبة من الأنابيب.
  2. إضافة المضخة داخل الخزان.
  3. إيصال خرطوم المياه مع الأنابيب ويكون رغبةً في تسهيل حركة المياه إلى جميع الأنابيب.
  4. إضافة العناصر الغذائية في الماء طبقُا للإرشادات المذكورة على المنتج.
  5. تشغيل المضخة لمدة تصل إلى 30 دقيقة لخلط جميع العناصر معًا.
  6. يتم وضع البذور في اكواب الشتلات بعد تجهيز النظام.
  7. قبل بدء تشغيل النظام يجب التأكد من مستويات الماء والمغذيات في الجالون، والتأكد من مراقبة النباتات باستمرار وملاحظة التغيرات التي تطرأ عليها.
  8. يجب قطع سيقان النبات باستمرار.
  9. في حالة القيام بشراء الشتلات يجب التأكد من خلوها من التراب أو الآفات التي يمكن أن تكون ضارة وتضر النباتات بشكل عام.

فوائد الزراعة المائية

من أهم فوائد الزراعة هي الحصول على المواد الغذائية ذات جودة وقيمة غذائية أعلى من الزراعة التقليدية، كما يمكن استخدام تلك الطريقة للحصول على العديد من المنتجات الغذائية في غير الموسم المخصص لها.

  • تحافظ الزراعة المائية على كمية المياه المستهلكة، حيثُ تقوم تلك الزراعة على استخدام قدر ضئيلًا من المياه مقارنة بالزراعة المائية التقليدية.
  • تساعد الزراعة المائية على تقليل مساحة الأراضي الزراعية المستخدم؛ لأنها تحتاج إلى مساحة صغيرة للنمو، وتكون مساحة النبات أصغر نظرًا لصغر الجذر لعدم حاجته عن البحث على العناصر الغذائية، وبالتالي تزداد المساحة الفارغة التي يمكن استغلالها لزراعة بعض النباتات.
  • تعمل الزراعة المائية على المحافظة على البيئة؛ لأنها تحد من استخدام المبيدات الحشرية والمواد الكيميائية التي تُستخدم للزراعة التقليدية، كما يشير إلى البعض إلى أنها الخلاص من مشكلة تدهور التربة ونقص خصوبتها.
  • تعمل الزراعة المائية على تجنب المشاكل التي تحدث في الزراعة التقليدية مثل مشكلة الآفات الزراعية، والأعشاب الضارة التي تنمو في التربة.
  • تعمل الزراعة المائية على توفير جميع الظروف والعناصر الغذائية المناسبة ويمكن التحكم بها مما يساعد على نمو المحاصيل بشكل أسرع حيثُ تصل النسبة إلى 30% إلى 50 % نمو أسرع من الطريقة التقليدية.
  • الزراعة المائية لا تتطلب مجهود كبير أو تحتاج إلى أيدي عاملة كثيرة.

عيوب الزراعة المائية

  • تحتاج الزراعة المائية إلى المراقبة باستمرار للحفاظ على البيئة المناسبة لنمو المحاصيل الزراعية، والتأكد من استبدال محلول المغذيات بانتظام.
  • من أهم العيوب التي تواجه الزراعة المائية هي مشكلة انسداد النظام بسبب نمو النباتات والتي تصل بدورها إلى الأنابيب ويُسبب ذلك ضررًا كبيرًا في المحاصيل.
  • يجب التأكد من تنظيف الأجزاء الخاصة بها باستمرار للحد من مشاكل انسداد النظام.
  • يمكن أن يُصيب الماء العدوى المرضية والتي بدورها تجعله ينتقل إلى جميع النباتات المزروعة بشكل سريع ولا يمكن السيطرة عليه.

اقرأ أيضًا: كم تكلفة مشروع تحلية مياه

محاصيل الزراعة المائية

هُناك مجموعة من المحاصيل التي يمكن زراعتها في المنزل بسهولة من خلال الزراعة المائية والتجارة بها أو للاستخدام الشخصي وتتمثل فيما يلي.

  • الخس.
  • الفراولة.
  • السبانخ.
  • الطماطم.
  • الخيار.
  • الفلفل.
  • القرنبيط.
  • الجرجير.
  • الكرفس.
  • اللفت.
  • الفاصوليا.
  • النعناع.
  • البصل الأخضر.
  • الفجل.

الزراعة المائية من أفضل الطرق الحديثة التي يمكن الحصول على النباتات في غيرها موسمها وتكون خالية من المواد الكيميائية الضارة، ويمكن القيام بالزراعة في المنزل، ولكن يفضل سؤال أحد الأخصائيين الزراعيين قبل البدء في هذا المشروع.

قد يعجبك أيضًا
اترك تعليقا