إعادة تدوير الكرتون

إعادة تدوير الكرتون من الصناعات المربحة، ومن المهم قبل الدخول على أي صناعة الدراسة الأكاديمية لها، والتعرف على السلبيات والإيجابيات لها، للحصول على أقصى ربح من هذه الصناعة، وتتطلب القليل من المهارة والكثير من الخبرة للخروج بمنتج يمكن الاستفادة منه، وهو ما يوضحه موقع الملك.

إعادة تدوير الكرتون

يمكن أن يظن بعض الأشخاص أن إعادة تدوير الكرتون حرفة يمكن القيام بها في المنزل، وعلى الرغم من إمكانية ذلك إلا أنها تحتاج إلى العديد من الخطوات المصنعية التي تعيدها مرة أخرى لمادة خام للاستفادة منها في الصناعات المختلفة الأخرى.

1- التقسيم إلى المجموعات

من أهم الأشياء وأولى خطوات إعادة تدوير الكرتون، ويتم ذلك عبر فرز الكرتون الذي يخرج من النفايات بعد تجميعها، أو من مخلفات المصانع وغيرها، يمكن فصل الورق المقوى الخفيف، عن الثقيل والذي يحتوي على الكتابات والأحبار عن الذي لا يحتوي على أي شيء.

من الأمور المهمة في عملية التقسيم، تقسيم المجموعات التي تصلح للدخول إلى إعادة التدوير في مجموعة والتي لا تصلح لإعادة التدوير في مجموعة خاصة.

2- عملية الفرز

تتم هذه العملية بعد تقسيم المجموعات إلى ما هو صالح وما هو غير صالح، وكل مجموعة يتم فرزها مرة أخرى تبعًا للمادة التي تم تصنيعها بها، فقد تظن أن الكرتون مصنوع من نفس المواد بوجه عام، ولكن كل نوع من الكرتون سواء كان خفيف أو مقوى يحتوي على المواد التي لا تدخل في صناعة الآخر.

يتم فرز الكرتون في الأماكن المخصصة له كأن نفصل الكرتون المموج في مكان منفصل عن كرتون المشروبات الكرتونية عن علب الحبوب، وهكذا…

من المهم اختيار التصنيفات تبعًا للمواد أو درجات الصلابة، لأن كل نوع يتم إدخاله إلى صناعة وآلات مختلفة عن غيرها، ويتم إضافة المواد المختلفة عن غيرها من المواد.

3- عمليات التقطيع والفرم

الخطوة التي تبدأ بعد عمليات الفرز والتقسيم إلى مجموعات، يتم تقسيم الكرتون وفصله ليصبح عبارة عن ألياف من الورق المقوى على حسب الصلابة.

يتم تقطيع هذه الألياف إلى قطع صغيرة وتمزيق وفصل كل المواد الرابطة للكرتون وخلط مجموعة من المواد الكيميائية مع الماء لتصبح مادة خام مرة أخرى، وهي العملية المطلوبة للقيام بالصناعات الأخرى.

إضافة المواد الكيميائية التي تعمل على تكسير الألياف الورقية وتفتيت وفك الترابط بين الجزيئات للحصول على مادة ملاط، ويتم إضافة هذه المادة إلى المواد الخام الجديدة والألياف الورقية الجديدة لصنع المنتجات الكرتونية المختلفة.

4- إزالة الأحبار والشوائب

الخطوة ما قبل الأخيرة في عمليات إعادة التدوير، والتي تساعد في عملية تصفية كاملة للمادة الخام وألياف الكرتون والخروج بمادة صافية لا تحتوي على الكتل والمخاريط التي يمكن أن تعيق عملية إعادة التصنيع.

بعد تصفية المادة الخام من الشوائب الكبيرة أو القطع التي لا تمر في المصفاة، يتم إدخالها إلى غرفة أخرى لتصفيتها من المواد المعدنية والملوثات الأخرى من المواد البلاستيكية بأجهزة تعمل بالطرد المركزي الذي يقوم بتركيز المواد المعدنية في الأسفل والبلاستيكية في الأعلى للحصول على المادة الخام المُصفاة.

بعد إزالة الشوائب والمواد غير الصالحة، والتي يمكن أن تضر أثناء التصنيع، يتم إدخال المادة الخام إلى أجهزة أخرى لإزالة الأحبار والأصباغ من خلال مجموعة من عمليات التصفية والتنقية؛

لتنظيف المادة الخام أو الألياف للحصول على الألياف النظيفة التي لا تحتوي على أي نوع من أنواع الشوائب أو الأحبار، وبعد هذه الخطوة يصبح الكرتون جاهزًا للمعالجة وإعادة التصنيع.

5- خطوة التصنيع والخروج بالمنتج

الخطوة الأخيرة والتي تعتبر من أفضل الخطوات التي يظهر فيها بداية الحصول على منتج حقيقي، حيث يتم مزج الألياف التي تم استخراجها وتنقيتها مع مواد جديدة ومواد رابطة للحصول على المادة السائلة من الكرتون.

تدخل المادة السائلة على سير التجفيف الناقل، الذي يقوم بتجفيف المادة الخام على أسطح اسطوانية أو مسطحة للحصول على الأشكال المطلوبة.

بعد التجفيف نحصل على ألواح رقيقة من المادة الخام الجافة والتي يتم تمريرها على آلات أخرى ضاغطة تقوم بالضغط على الورق قبل جفافه تمامًا للتأكد من خروج الماء الزائد عن الورق والكرتون للحصول على مادة لدنة وتحتوي على القليل من الليونة التي تساعد في تشكيلها بالأشكال المختلفة، ويتم تصنيع لفات طويلة من الألياف الصلبة تسمى ألواح البطانة أو الوسائط.

يمكن أن يقتصر المصنع على هذه الخطوة ويتم تصدير الألياف أو الوسائط إلى المصانع الأخرى لإكمال عملية التصنيع وإخراج منتج.

يتم لصق البطانات معًا باستخدام وسائط رابطة رقيقة، ولصق الطبقات معًا للحصول على القطعة الأخيرة من الورق المقوى الحقيقي، ويمكن تمرير هذه الأوراق على أسطح مموجة، يتم فيها إدخال الورق على لفتين من المعدن متعاكستين ومتفرقتين للحصول على التموجات المعروفة.

يمكن أن يتم نقل الألواح إلى مصانع أخرى لإكمال عمليات التصنيع وتشكيل تجاعيد وطيات مختلفة على أساس أنماط معينة لاستخدام للأغراض المختلفة، ويمكن الحصول على مجموعة كبيرة من أدوات الكرتون التي يمكن الحصول عليها من إعادة تدوير الكرتون.

اقرأ أيضًا: مشروع إعادة تدوير النفايات

أهمية إعادة تدوير الورق المقوى

إعادة تدوير الكرتون من الصناعات التي تعود بالنفع على الإنسان والبيئة، ولا تبدأ إعادة التدوير من المصانع، بل بمجرد حصول العميل على العبوة الكرتونية بين يديه، ويبدأ الاختيار بين فصلها لإعادة تدويرها ومساعدة البيئة أم رميها بحالتها دون فصل.

يساعد على التقليل من التلوث وإنتاج المواد الخام الجديدة من المواد المعاد تصنيعها وتحويلها إلى مواد خام مرة أخرى، والتقليل من مصروفات وتكاليف التخلص من النفايات المختلفة، لذلك يمكن اعتبار إعادة تدوير الكرتون من الصناعات غاية في الأهمية.

تساعد في الحفاظ على البيئة والتخلص من الملوثات العظيمة الناتجة عن اختراق وتراكم النفايات المختلفة حول العالم، فهي ليست حصرًا على فكها وإعادتها لمادة خام مرة أخرى والحصول على مادة جديدة.

بل يمكن إعادة التدوير عبر استخدام الكرتون على حالته ولكن لغرض آخر، مثل استخدام صناديق الكرتون لتخزين الأغراض أو صنع الأشياء اليدوية في المنزل والحصول على شكل جديد لنفس العلبة.

مميزات إعادة تدوير الورق

هناك العديد من المزايا التي تتمتع بها صناعة إعادة التدوير لتوفيرها وحفظها الكثير للكثير من الموارد الطبيعية والتخلص من الكثير من الأضرار في الطبيعة، وتوفير الكثير من المواد الخام.

1- تحافظ على البيئة

يمكن اعتبار الكرتون من المواد التي تصلح لإعادة التدوير بنسبة 100%، حيث إنها لا تحتوي على المواد التي يصعب إعادة إنتاجها مرة أخرى، وتساعد على تقليل التلوث البيئي ومواكبة الاتجاه العالمي لاستخدام المواد التي تحافظ على البيئة.

2- إمكانية استخدام المواد المعاد تدويرها

من السهل إعادة استخدام المواد التي يعاد تدويرها، وإدخالها في العديد من الصناعات الأخرى، مثل الحصول على اللب أو الألياف الوقية وإدخالها في العديد من الصناعات الأخرى التي تعتبر فيها كعامل تقوية ورابط قوي للمواد.

يمكن أن تصنع العديد من الأوراق والكرتون من لب الصنوبر أو لب الأشجار والتي يمكن لأغلبها أن يُعاد تدويرها.

3- الحفاظ على الأشجار من الاقتلاع

أغلب أنواع الأوراق والكرتون يتم تصنيعها من ألياف الأشجار والتي يؤدي اقتلاعها من أراضيها إلى حصول الكثير من المشكلات البيئية والتغيرات الجذرية في درجات الحرارة، لذلك يقوم العالم في الوقت الحالي من الاتجاه نحو إعادة التدوير للتخلص من اقتلاع الأشجار وتقليل كميات الهدر في المواد الخام.

لكل طن واحد من الورق يتم حفظ من 12 – 31 شجرة لذلك إعادة تدوير الكرتون من الأمور التي تساعد على تزايد أعداد الأشجار المزروعة في العالم ورجوعها إلى النسب الطبيعية مرة أخرى.

الأشجار تساعد في الحفاظ على النظام البيئي العالمي لعالم الحيوان والإنسان واستمرار النوع، لذلك من المهم التعاون مع الجمعيات والمؤسسات التي تدعو للتقليل من القطع الجائر للأشجار.

4- توفير كميات الماء

يحتاج الورق والكرتون إلى الماء بكميات كبيرة للحصول على وسط يتيح للألياف صنع الخليط الذي يساعد على ذوبان الجزيئات وتحولها إلى مواد مختلفة، بالإضافة إلى معالجة الألياف للحصول على المادة الخام بالنسب المضبوطة.

لكن عند إعادة تدوير الكرتون تُصبح الألياف معالجة بالفعل فلا تحتاج إلى الكميات المعتادة من الماء وقد توفر عملية إعادة التدوير إلى أكثر من 80% من كمية الماء الذي يتم استخدامه لتصنيع الكرتون من البداية، ولكل طن من الورق المُعاد تدويره يتم توفير كمية قدرها أكبر من 25000 لتر من الماء.

5- التقليل من الغازات الدفيئة

إعادة التدوير يقلل من الغازات التي يتم انبعاثها بسبب التحلل الطبيعي للأوراق في الطبيعة، والتي تؤثر هذه الغازات بشكل مباشر على البيئة وتساعد في الانبعاثات الحرارية التي تزيد من الاحتباس الحراري.

يقوم الكرتون بإفراز المواد السامة في مكب النفايات بسبب تفاعله مع المواد الأخرى فيمكن أن ينتج كميات كبيرة من غاز الميثان الذي يزيد من الاحتباس الحراري العالمي بنسبة 20% أكثر من الكمية التي يقوم ثاني أكسيد الكربون بإفرازها.

في الظروف العادية يقوم الطن الواحد من الورق بإفراز ما قدره 750 كجم من ثاني أكسيد الكربون CO2 الذي يغير في المناخ بشكل كبير ويعمل على زيادات درجات الحرارة في العالم.

إعادة التدوير تقوم بحفظ التلوث في البيئة فتقوم بتقليل نسبة التلوث في الماء بنسبة 35%، وفي الهواء بنسبة 74%، ولكل طن معاد تدويره يتم حفظ 2.3 طن من مُكافئ CO2.

اقرأ أيضًا: أفكار مشاريع للحفاظ على البيئة

6- توفير الموارد

تحتاج صناعة الكرتون إلى العديد من الموارد للخروج بالمنتجات التي يمكن أن تستخدم مرة واحدة، لذلك إعادة التدوير من شأنها أن توفر الآلات والمواد التي تم استخدامها للحصول على الكرتون.

لكل طن من الكرتون المعاد تدويره يتم توفير 390 كيلووات/ساعة، 176 لتر من النفط، 6.6 مليون وحدة طاقة، 5 م 3 من مكبات النفايات، وبشكل عام يمكن لتدوير الكرتون أن يوفر الموارد بنسبة 69%.

7- موفر جيد للطاقة

عند إعادة التدوير يتم الحفاظ على كميات كبيرة من الطاقة للأفراد والطاقة المستخدمة في تشغيل وتدوير الآلات.

يتم تقليل ما يقارب 25% من كمية الطاقة المستخدمة في صناعة الكرتون من البداية، عن إعادة التدوير.

يمكن حفظ كمية كافية من الكهرباء فقد تتطلب إعادة التدوير أقل من 50 % من كمية الكهرباء المستخدمة لصناعة الكرتون، وأكثر من 90% من الماء.

لأن الكرتون والورق يتم صناعته من المواد المحلية والصديقة للبيئة، فإنه من السهل الحصول عليها من الطبيعة بسهولة مع سهولة عملية النقل والتصدير إلى المصانع لإعادة التدوير.

8- الحفاظ على مساحة المكب

يأخذ الكرتون أكثر من 40% من مساحة مكب النفايات، لذلك الحصول عليه وفرزه لإعادة التدوير يساعد في تقليل مساحة مكب النفايات وتقليل الرقعة الملوثة.

كل طن من الكرتون يوفر 9 ياردة 3 من مساحة المكب، لذلك من المهم إعادة التدوير للحفاظ على البيئة وتعزيز الصحة العامة للكائنات الحية.

9- خلق فرص جديدة للعمل

تعطي الصناعة الفرص الواسعة للكوادر الفنية التي لا تتطلب الشهادات المعينة للدخول إلى هذه الصناعة والحصول على الاستقرار الوظيفي.

10- مصدر جيد للربح

لأصحاب الشركات والأعمال التجارية يمكن اعتبار هذه الصناعة من الصناعات المربحة والتي يمكن الحصول منها على الأرباح المضمونة، حيث أن جميع المنشآت التجارية وغيرها من المحال والمتاجر تحتاج إلى المنتجات الورقية، حيث توفر الأرباح المؤمنة بشكل آمن ومؤكد لأصحاب الأعمال والمرؤوسين.

المواد المستخدمة في إعادة التدوير

هناك مجموعة وفيرة من المنتجات اليومية التي قد تدخل في عمليات تدوير وتحويل الكرتون إلى مواد خام لصناعة المنتجات الأخرى المفيدة، والتي تحتوي على نسب عالية من الكرتون، ويتم استخراج الكرتون منها بعد عمليات الفصل والفرز والعمليات الأخرى الخاصة باستخراج الكرتون منفردًا.

  • أنابيب لفة المرحاض.
  • أنابيب لفة المطبخ.
  • المغلفات والبريد غير الهام.
  • صناديق من الورق المقوى.
  • عبوات طعام من الورق المقوى.
  • الكتالوجات ودليل الهاتف والكتب الورقية.
  • الصحف والمجلات، والقصاصات الورقية.
  • بطاقات المعايدة.
  • علب الطعام والشراب.

اقرأ أيضًا: أفضل 10 أفكار مشاريع مربحة في دول الخليج

المواد المصنعة من إعادة التدوير الكرتون

يمكن الحصول على العديد من المواد الجديدة والمختلفة من إعادة تدوير الكرتون، وقد يكون الكرتون هو العنصر الأساسي للتصنيع، أو أنه يدخل كمادة من مواد التصنيع، ويمكن الحصول على المنتجات المختلفة التي تتشابه مع المنتجات التي تم الحصول على الكرتون منها، أو الحصول على منتجات جديدة مختلفة.

  • الملصقات.
  • مرشحات الهواء.
  • شاشات LCD.
  • حقائب اليد.
  • حفاضات.
  • أحذية.
  • أغلفة الطعام.

هناك الكثير من المنتجات التي تخرج بعد إعادة تدوير الكرتون، وتعتبر من السلع المهمة التي لا يتم الاستغناء عنها في المجالات المختلفة مثل الورق المقوى، والذي يتم إنتاجه من إعادة التدوير.

قد يعجبك أيضًا
اترك تعليقا